المنوعات

من تعاطي الهيروين إلى خريجة جامعة.. امرأة تروي قصتها مع الإدمان (صور)

جيني بيرتون
جيني بيرتون

كانت جيني بيرتون تتعاطى عقار الميثامفيتامين فى الثانية عشرة من عمرها، والآن، أصبحت فى سن 48، وتخرجت من الجامعة بجائزة مرموقة، وتظهر الصور تحولها الملحوظ من مدمنة الهيروين إلى طالبة جامعية عليا.

 

وبحسب صحيفة "ذا ميرور" البريطانية: قالت جيني بيرتون، إنها قضت معظم حياتها المبكرة فى "دوامة المخدرات"، وولدت فى تاكوما بولاية واشنطن الأمريكية.

 

وفى التفاصيل، كانت والدتها تتعاطي المخدرات وتعاني من مرض عقلي، بحسب تقرير فى قناة KATU الأمريكية.

 

وبينما كان والد جيني وراء القضبان لارتكاب سلسلة من عمليات السطو المسلح، ورد أن والدتها أعطتها الحشيش فى سن السادسة، وفى الرابعة عشرة من عمرها كانت تتعاطي الكوكايين.

 

وقالت جيني، إنها حاولت الانتحار بعد ثلاث سنوات بعد أن اغتصبها رجل اشترى مخدرات من والدتها.

 

وفى سن 23، أنجبت طفلين، وبحسب ما ورد كانت على علاقة مسيئة وأصبحت مدمنة على الهيروين.

 

ووفقًا لـ KATU، قامت بسرقة تجار مخدرات مكسيكيين تحت تهديد السلاح وسرقت سيارات لتمويل إدمانها، وتم إخراج أطفالها فى النهاية من رعايتها.

 

وأضافت لـ KATU: "عندما تكون تعيش فى الشارع وتشم رائحتك ولا تستحم أبدًا، ولا يمكنك عمل أي شئ جيد لأنك مشغول جدًا بمحاولة إطعام إدمانك وإدمانك أكبر منك، وتصبح بدون قيمة وتبدأ فى الوقوع ضحية من قبل الناس فى الشارع.. إذا أنت ميؤوس منه".

اقرأ أيضًا: بعد نشر عمال الصيانة صورها العارية.. اَبل تدفع ملايين الدولارات تعويضا لفتاة

وتابعت: "لا يمكنك تحمل حياتك.. تُفضل أن تكون ميتًا على أن تكون حياً".

وبحسب موقع "ياهو" الإخباري، واجهت جيني 17 إدانة خطيرة وسُجنت ثلاث مرات، وأعطاها السجن فرصة لتستيقظ، لكن لم يمض وقت طويل قبل أن تتعاطى المخدرات مرة أخرى.

 

وفى عام 2012، تم القبض على جيني بعد تحطيمها شاحنة مسروقة فى شجرة أثناء مطاردة للشرطة، وقالت إنها كانت بمثابة مكالمة إيقاظ لها مما هى عليه.

 

وجلست فى الجزء الخلفي من سيارة الشرطة، وقررت إجراء تغيير جذري، وبعد أن أمرت المحكمة ببرنامج لعلاجها من المخدرات، بدأت فى أخذ دروس فى الكلية.

 

وقالت، إن الوقت الذي قضته فى كلية ساوث سياتل فى واشنطن جعلها تدرك كم أهدرت من حياتها، واكتشفت أن لديها موهبة فى الدراسة، واستمتعت بها أيضًا، مضيفًة: "لقد كنت جيدًا فى التعلم"، وانتقلت إلى جامعة واشنطن وتفوقت.

 

ودرست العلوم السياسية وحصلت على لقب ترومان سكولار لعام 2020 لواشنطن، وفقًا لتقارير KATU، حيث يتم ترشيح الطلاب للجائزة المرموقة على أساس الخدمة العامة وكذلك التحصيل الأكاديمي، وتخرجت جيني فى سن الـ 48.

 

والجدير بالذكر، إنها تأمل أن تكون قصة حياتها غير العادية مصدر إلهام للآخرين الذين يكافحون الإدمان.