جريدة الطريق

«الحاج زينو يعزي الملك تشارلز في والدته».. رواد التواصل الاجتماعي ينعون الملكة إليزابيث

الملكة إليزابيث    المصدر موقع yandex
سمية عبد الهادي -

بعد أيام قليلة من وفاة ملكة بريطانية إليزابيث الثانية، عن عمر يناهز 96 عاماً، تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، التعازي للملك تشارلز، من خلال نشر صورا لها مرفقة ببعض الكلمات المؤثرة.

وانتشرت الصور وكلمات التعازي بين الرواد، بعضهم تلقى نبأ الوفاة بحزن شديد.

فيما رأى البعض الآخر أنه من الضروري نشر صور التعازي قاصدين الملك تشارلز، في صورة تقترب من السخرية قليلاً، فيما اكتفت فئة أخرى بنشر خبر الوفاة فقط.

هناك عدة حسابات اختارت أن تتناول الأمر بصورة إنسانية، من بينهم حساب أطلق عليه صاحبه اسم "صدقة جارية على روح إليزابيث"، ولم يبتعد هذا التصرف عن الساخرين، بل وصف بعض النشطاء هذا التصرف بالغريب.

اقرأ أيضاً: أثمن مجوهرات ارتدتها الملكة إليزابيث.. لكل قطعة حكاية

فيما تداولت حسابات أخرى فيما بينها فيديو، يتضمن لافتة عزاء، أعدها شخص يدعى الحاج "رينو حمود الخرايب"، قال فيها: "الحاج زينو حمود الخرايب، يعزي الأخ العزيز الملك تشارلز، وعموم أهالي لندن، لوفاة فقيدتنا الغالية، المرحومة الملكة إليزابيث الثانية"

هذا الفيديو الذي اقتطع منه عدة صور، انتشر بين النشطاء، بعضهم رآه ضرورياً، فيما اتخذه البعض الآخر وسيلة للسخرية والضحك.

كما نشر حساب باسم عبير زين، بعض الأرقام العشوائية، باعتبارها أرقام التواصل مع العائلة الملكية في بريطانيا، لمن يريد تقديم التعازي لهم، وكان مضمون ما نشرته :"الأمير: هاري 0044773316576563+
الأمير: تشارلز 00447334333343+
الأمير: إدوارد 004473313333+
الأمير: أندرو 00447838383+
الأميرة: آن 00447337553939393+

اللي بده يعزي في وفاة الملكة إليزابيث"

كما علق حساب باسم نور بريس قائلاً: "خبر عاجل السفارة البريطانية في بيروت تمنح الجنسية البريطانية للناشط الإجتماعي زينو حمود لمساهماته الخيرية، والسبّاق في الواجبات الإجتماعية"، في إشارة إلى أن الحاج صاحب الفيديو المتداول لبناني الجنسية.

بينما علقت زهراء ميكي موجهة الشكر للحاج رينو صاحب الفيديو المتداول، بلهجة ساخرة قائلة: "كلك واجب يا زينو ماقصرت".

كما قالت روان: "لقيت صفحة عالفسيبوك اسمها صدقة جارية على روح الملكة اليزابيث وفيها ادعية وقران كريم وكدا يارب تكون ترول".

اقرأ أيضاً: بعد ظهور عدة حالات بولايات أمريكية.. ما هو مرض «بكاء الدم»؟