جريدة الطريق

رئيس مجلس الإدارة مدحت بركات

  • WE
الإثنين 27 يناير 2020 12:12 مـ 1 جمادى آخر 1441هـ
الدين والدنيا

”يجوز وجوده بالطعام”.. ”الإفتاء” تحدد نسبة الكحول المسموح بها

الكحول-أرشيفية
الكحول-أرشيفية

ردت هيئة دار الإفتاء المصرية، على سؤال أحد متابعيها والذي جاء: "هل يجوز أكل الطعام الذى يحتوى على الكحول خارج مصر؟".

وأجاب عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء، على الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية عن السؤال خلال مقطع فيديو نشرته، أنه لا يجوز أكل الذي يحتوي على الكحول خارج مصر، ولا يجوز أكله".

وأضاف أمين دار الفتوى: "أنت لست مضطرًا إلى أكله، أما إذا كنت مضطرًا فلا لإثم عليك، وهناك فرق بين المضاف إليه كحول وبين ما يطبخ بالكحول، قبل أن يتبخر الكحول فالأكل قد تنجس بالفعل".

وتابعت: " يجب أن نعلم أن هناك فرقا كبيرا بين الأكل الذى يضاف إليه كحول فى هيئة الطبخ وأن يطهى الأكل نفسه بالكحول فلو أن الأكل نفسه تم طبخه بالكحول فليس لأنه نجس لأن الكحول سيرتفع ولكن الأكل نفسه تنجس، ولذلك لا يجوز أكل الطعام الذى يشتمل على الكحول وحتى ولو كان خارج مصر".

وفي سياق متصل قال الدكتور مجدي عاشور الأمين العام لدار الإفتاء والمستشار العلمي لمفتي مصر، إنه يمكن تناول بعض الأكلات والمشروبات التي بها نسبة كحول، شريطة أن لا تتعدى 0.02%، وذلك في حال الضرورة وعدم توفر أطعمة أخرى لا تحتوي على كحوليات، وأكد على أن تلك النيبة لا تسكر مطلقًا.

وجاء ذلك أثناء رده على سؤال أحد المتابعين لصفحة دار الإفتاء عبر "فيسبوك"، بشأن اللجوء أثناء السفر خارج مصر، لتناول أطعمة تتضمن نسبة من الكحول فقالك "لا يجوز ذلك في كل الحالات، بل فقط في حال السفر إلى الدول الأجنبية وعندما لا يكون متوفرا غير ذلك من الطعام والشراب، حيث إن الأصل في الإسلام، الابتعاد عن الكحول، لكن لو كان الأمر ضروريا فلا مانع".

وأضاف، أنه على الرغم من ان هنا دول غربية تستخدم الكحول في بعض المأكولات والمشروبات، ولكنها تكتب على عبوات هذه الأطعمة مكوناتها ونسبة كل مكون بما فيها الكحول أو "الميثانول".

وأكد المستشار العلمي لدار الإفتاء، أن "الأفضل الابتعاد عن الكحول، لكن هذه النسبة لم تكن بشكل عشوائي، وإنما تم تحديدها بعد الرجوع للعلماء والمتخصصين في هذا الشأن، كون هذه النسبة لا تسكر، ولا تؤثر سلبًا على الإنسان ووعيه".

دين الطريق الإفتاء حكم المتابعين الكحول أمين دار الفتوى نجس