شاهد.. فستان شارون ستون على ريد كاربت في افتتاح مهرجان البحر الأحمر السينمائيكأس العالم.. ألمانيا تغادر المونديال رغم الفوز على كوستاريكاسافيو: عبد الحفيظ له تاريخ كبير.. وهدفي حصد دوري الأبطال والمشاركة في كأس العالمعاجل| اختناق وفرار من الموت.. النيابة تكشف مأساة 11 عاملا وعاملة بشبين الكومهل هناك أشخاص لم يُصابوا بفيروس كورونا مُطلقًا؟خالد الجندي يشيد بمبادرات وزارة الأوقاف: تغذية مباشرة بين العلماء والناسالذهب يحقق مستويات لم تحدث منذ 70 عامًا.. والشعبة لـ«الطريق»: الوقت مناسب للبيع«مسلسل أعمل إيه نجح لأنه حالة خاصة».. أبرز تصريحات صابرين في برنامج أسرار النجومالسيسي للمزارعين: «لما أسعار الغاز والكهرباء زادت ماغلناش على الناس.. البلد مش مستحملة»برونو سافيو: الزمالك فريق كبير ولكنني أتوقع تسجيلي للأهداف في جميع المبارياتالتأهل مضمون.. تعليق مثير من رونالدو قبل مواجهة كوريا الجنوبية«الشهابي» لـ «الطريق»: المنصورة الجديدة نوعًا جديدًا للاستثمار.. والدولة تفكر خارج الصندوق
جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 2 ديسمبر 2022 06:11 صـ 9 جمادى أول 1444 هـ

جامعة القاهرة تواصل تقديم الدعم النفسي لأهالي ”عشش السودان”

الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة
الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة

أعلنت جامعة القاهرة، مواصلة الدعم النفسي للأسر والأهالي بمنطقة "عشش السودان" بمحافظة الجيزة، ضمن البرنامج التي تقدمة الجامعة في مشروع تطوير متكامل للمنطقة، من خلال مركز الدعم النفسي وبناء الذات.

 

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، في بيان اليوم، إن الجامعة تهدف إلى تعميق الدعم المعنوي لأهالي المنطقة بالمشكلات التي يواجهونها، من خلال فريق بحثي يعمل على مسح شامل للمشكلات الاجتماعية والنفسية التي تهدد الفرد والأسرة من سكان المنطقة، وإجراء مسح واستقصاء عن المشكلات السلوكية الأكثر تكرارًا بين الأطفال والمراهقين، وتقديم الحلول والمقترحات لحل مشكلات الأسر والأباء والأمهات.

 

اقرأ أيضا: هل المعاشرة بين الزوجين عن طريق الفيديو حرام؟ رئيس الفتوى الأسبق يرد

وأشار "الخشت" إلى أن نتائج المسح الميداني التي أُجريت، تضمنت 145 أسرة بمعدل 5 أفراد لكل أسرة، وإجراء حوارات ميدانية مع الأسر لمدة 10 ساعات عمل متواصل.

 

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، نتائج المسحة الميداني ستزيد فرص حل المشكلات لأهالي المنطقة، بعد عرضها على المسؤولين، واقتراح برامج لتنمية وعلاج المشكلات السلوكية، بما يؤدي إلى درجة من درجات التمكين للأطفال خاصة والأسرة عامة.



موضوعات متعلقة