الجمعة 28 يناير 2022 05:08 صـ 25 جمادى آخر 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المقالات

د. عبد العاطي المناعي يكتب: البنية التحتية الصحية المصرية

جريدة الطريق

تمتلك مصر بنية تحتية هائلة في القطاع الصحي العام والخاص وكذلك المجتمع المدني فقد توارث المصريون جينات أجدادهم عبر آلاف السنين فكما برع الأجداد في الصحة والعلاج برع الأحفاد.


والباحث في مقومات القطاع الصحي المصري يجد تنوعا كبيرا يصلح بمقدراته أن ينافس بقوة في السياحة العلاجية فقد بلغ إجمالي عدد المستشفيات بقطاعي الحكومي والخاص بالمحافظات لعام 2018 نحو 1848 مستشفى موزعة على محافظات الجمهورية، كما سجل إجمالي عدد الأسرة بقطاعي الحكومي والخاص نحو 131 ألف سرير- لو افترضنا ان ربع هذه الطاقة يصلح لتقديم خدمات السياحة العلاجية بشكل صحيح فالمتوقع من الدخل عدة مليارات.

إضافة إلي المستشفيات الجامعية العامة والخاصة ومستشفيات وزارة الدفاع والداخلية ومستشفيات منظمات المجتمع المدنى
اهم الاسواق في السياحة العلاجية.

إن افريقيا بمقدراتها وامكانياتها البشرية والطبيعية لا تحتاج إلى العالم بينما يحتاج العالم إلي افريقيا، أن هذه القارة القديمة جدا والغنية جدا والمهملة من أبنائها جدا جدا لكفيلة بأن تلبي احتياجاتها داخليا أكثر من أى قارة أخري، فعلي سبيل المثال تتمتع بعض الدول الإفريقية ومنها مصر بامكانيات هائلة في المجال الصحي وخدماته تلبي احتياجات أبناء إفريقيا من الذين يبحثون عن العلاج أو الاستشفاء وبجودة عالية جدا وبسعر منافس فمن خلال رحلاتي المتعددة لإفريقيا عشقي الدائم لاحظت ذلك وأؤكده للذين لم يكلفوا أنفسهم عناء السفر لمعرفة ما تحتاجه إفريقيا بشكل حقيقي وواقعي في المجال الصحي.

إن أحد أهم الأسواق للاستفادة من خدمات صناعة السياحة الصحية هو السوق الإفريقي خاصة السياحة العلاجية وكذلك التدريب لعدة اسباب منها :-
عدد السكان الهائل فمجموع 5 دول إفريقية يزيد عن ثلث مليار إنسان (نيجيريا - السودان - تشاد - النيجر - رواندا) فاستهداف ولو نسبة 5% من هذا العدد يكون دخله عدة ملايين من الدولارات في الشهرهذه الأمر تنبهت له بعض الدول مقدمي الخدمة في هذا القطاع وهرعت للسفر والاستثمار في إفريقيا في القطاع الصحي البيني فزيارة هذا العدد إذا وجدت الآلية تحقق ما ذكرت، أضف إلي ذلك تقديم الخدمات الصحية علي نطاق معقول هناك أيضا سيضاعف الدخل المتوقع.
ثانيا :- إذا قدمت الخدمة بجودة عالية وبسعر منافس أيضا سيحقق نموا في ما هو متوقع وخاصة أن كثير من الدول الإفريقية تفتقر إلي الخدمات الضرورية في تخصصات الأورام كعلاج وجراحة وزراعة المفاصل وجراحات العمود الفقري وزراعة الكبد.

ثالثا التدريب :- تتميز دول كثيرة في المنطقة وأولها مصر بكوادر متميزة علي درجة من الكفاءة العالية تستطيع أن تدرب أبناء القارة السمراء علي أحدث تطورات الطب والتي يوما بعد يوم هي في جديد.

تستطيع مصر القيام بهذا الدور والاستفادة البينية في المجال الصحي بين عدد كبير من دول إفريقيا، وخاصة أن مصر دولة إفريقية يحبها الكثير من أبناء القارة السمراء ولمصر ثقل سياسي وتاريخ وحاضر ينافس أكبر دول العالم في ذلك خاصة وأن توجيهات الرئيس السيسي دائما ما تشير إلي ضرورة الاستثمار في إفريقيا سواء في التجارة وغيرها، ولذا أصبح من الضروري أن يلحق قطاع الصحة في الاستثمار في إفريقيا، قبل فوات الآوان فنحن أبناء قارة واحدة وتجمعنا روابط متعددة.

- علي أرض الواقع منذ سنوات عديدة ونحن مهتمون جدا بالتعاون مع إفريقيا، سواء علي مستوى القطاع الخاص بمستشفياته ومراكزه الطبية في عدة دول إفريقية أو حتى المستوى الحكومى هناك لأن هذه الدول تقدر مصر تاريخا وحاضرا وتري فيها أملا كبيرا لتسديد الاحتياجات في القطاع الصحي واستثمارته بقي أن يتفهم رجال الأعمال في هذا القطاع مدى أهمية إفريقيا استراتيجيا واقتصاديا للبدء وزيادة التعاون الإفريقي المصري ولذا أقدمت "ترافيكير"علي تدعيم ذلك سواء بافتتاح فروع لها بالسودان وتشاد وقريبيا نيجيريا وليبيا وكذلك الزيارات المتكررة من فريق ترافيكير من خبراء الطب في مختلف التخصصات كذلك ابرام التعاقدات في مجال السياحة الصحية والتدريب.

لم تفت الفرصة بعد لأن نغتنم من اخوتنا الحقيقية لاستثمار مقوماتنا فيما بيننا بما يحقق الاكتفاء الذاتى في المجال الصحي وكذلك التدريب.

بنوووك