جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 27 نوفمبر 2022 07:17 صـ 4 جمادى أول 1444 هـ

كاميرات مخفية.. ما قصة الشعاع البنفسجي داخل غرف تبديل الملابس بالمحلات؟

ميكرو كاميرا
ميكرو كاميرا

دائمًا ما يقدم الناس على محلات الملابس ذات السمعه المرموقة، صاحبة البضاعة السلمية والخامات العالية الجودة، لشراء أفضل ما يقدم، ويتسارعون لتجربة هذه المشتريات في غرفة تبديل الملابس أو ما يمسى بالـ"بروفة"، ولكن الكارثة تأتي بعد الدخول في غرفة تبديل الملابس.

نشر أحد الأشخاص الذي يعمل فني تركيب كاميرات مراقبة، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن أحد أصحاب محلات الملابس، طلب مجموعة كاميرات صغيرة الحجم، مدعيًا أنه سيركبها في المكتب الذي يحتوي على درج الملابس، ووجد رغبته الملحة في أن تكون الكاميرات صغيرة وغير مرئية.

وعندما قال فني تركيب الكاميرات، لصاحب محل الملابس، إنه سيحضر الكاميرات الصغيرة ويقوم بتركيبها، وجد أن صاحب المحل استدعاه القلق، طالبًا منه تعليمه كيفية تركيبها وسيفعل ذلك بمفرده، مما جعل الشكوك تزداد حول هذا الرجل.

ومن هنا أوضح فني الكاميرات، أن هناك طريقة يمكن اتباعها لكشف وجود كاميرات داخل غرفة تبديل الملابس، من خلال إغلاق نور المكان وتشغيل كاميرا الهاتف المحمول والتجول بها في المكان، فإذا ظهر شعاع باللون البنفسجي فهذا دليل واضح على وجود كاميرات صغيرة وغير مرئية في غرفة تبديل الملابس "البروفة".

اقرأ أيضًا: أخصائي توليد يفجر مفاجأة بشأن تأثير العوامل الخارجية على الجنين قبل الولادة

وفي هذا السياق انهالت تعليقات مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قال هاني وهبه، إنه من الضروري ارتداء السيدات والفتيات ملابس داكنة عند تبديل الملابس، وذلك تحسبًا لوجود كاميرات داخل البروفه.

ومن جانبه أكدت سالي علي، أنه لم يقتصر أمر الكاميرات المخفية في محلات الملابس فقط، بل في حمامات المطاعم أيضًا، لذلك يجب توخي الحظر تمامًا في جميع الأماكن.