جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 6 أكتوبر 2022 05:20 صـ 11 ربيع أول 1444 هـ

هل يحق للخاطب استرداد الشبكة حال طلب الانفصال؟.. الإفتاء ترد

فسخ الخطوية ورد الشبكة
فسخ الخطوية ورد الشبكة

تعتبر الخطبة تمهيد لطريق الزواج وبناء الأسرة بين الزوجين، ولكي يتعرف كلا منهما على تفاصيل وطباع الآخر، وقد شرعها الله تعالى بدليل ما جاء في كتاب رب العزة "وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ".

وفي هذا السياق، نشر الموقع الإلكتروني لدار الإفتاء المصرية جوابا على سؤال ورد من سائل يقول:

"تقدم ابني لخطبة فتاة، وقدَّمنا مبلغًا تمّ به شراء شبكة وأجهزة كهربائية وبعض مستلزمات المطبخ، وطلبت البنت فسخ الخطوبة وأخذت كل ما أعطاها ابني إياها، فمَن يستحق الشبكة وبقية الأشياء؟.

وأجابت دار الإفتاء المصرية بأن الشبكة والأشياء المشتراه من المال المُقَدَّم من الخاطب لمخطوبته تكون في هذه الحالة للخاطب، وليس للمخطوبة منها شيءٌ، ولا يؤثر في ذلك كون الفسخ من الرجل أو المرأة؛ لأن الشبكة جزء من المهر، والمهر إنما يثبت في ذمة الزوج بعقد الزواج، فإن لم يتم فلا تستحق المخطوبة منه شيئًا، وللخاطب استرداده.

اقرأ أيضا: مفاجأة.. «الإفتاء» توضح حكم الجمع بين المرأة وبنت عمتها في عصمة الرجل