جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 05:21 مـ 5 ربيع أول 1444 هـ

الكاتب إبراهيم فرغلي يناقش «مصاصو الحبر» بمكتبة البلسم

الكاتب إبراهيم فرغلي
الكاتب إبراهيم فرغلي

تنظم مكتبة البلسم بالدقي، ندوة لمناقشة رواية "مصاصو الحبر" الصادر عن دار شجرة للكاتب الروائي إبراهيم فرغلي، وذلك في تمام الساعة 1 ظهر اليوم السبت بالمكتبة.

تدير المناقشة الكاتبة: رشا سنبل، وينضم ونلاين مؤلف الرواية إبراهيم فرغلي.

تدور أحداث الرواية في بحث عن كائنات تعيش على الحبر، وهي مصاصو الحبر، فمن هم وماذا يفعلون؟ وهل هم كائنات حقيقية أم خرافية؟ هذا ما ستبحث عنه جودي وأصدقاؤها.

من أجواء الرواية:

" بقدر ما كانت جودي تشعر بالإثارة بقدر ما شعرت بالوجل والخوف، كلما تقدموا في السير، خصوصًا مع اقترابهم من ممر ضيق في نهاية الكاتدرائية كان يهبط تدريجيًا إلى الأسفل، ولم تكن توجد به إلا بضعة مصابيح، معلّقة على الجدار المجاور للدَرَج الحجري العتيق، لم تكن ذات وهج كافي لإضاءة المكان، كان الكاهن يسبقهما، وكانت جودي تسير خلف ويليام وهي تخفض رأسها، وتهبط بحذر شديد، بينما كانت تشعر برطوبة المكان..

أخيرا وصلوا إلى باحة كبيرة تتراص فيها وحدات من الخشب والمعدن تشبه الخزائن، تبينوا بعد قليل أنها الأماكن التي تخزن فيها الكتب والمخطوطات القديمة..

وقف الكاهن في وسط الباحة تقريبًا وأشار بشكل دائري إلى محتويات المكان قائلا: انظروا، هنا توجد مجموعة من أهم الكتب والمخطوطات في العالم، بل لعل هذا المكان يحتوي كنزًا من المعرفة، في العلوم والأديان والفلسفة والفكر والأدب، بعضها لا يعرف أحد في العالم شيئًا عنه..

انتبهت جودي لهذه الكلمات وقالت لنفسها، طالما أن أحداً لا يعرف شيئًا عن هذا الكنز فلابد أن هناك بالفعل مخطوطات قديمة قد تحتوي أية معلومات مدونة عن مصاصي الحبر".

حياة الكاتب إبراهيم فرغلي

يذكر أن إِبرَاهِيم فرغلِي كاتِب وصحَفيّ ورِوائِي مِصرِيّ، حاصِل على درجة البكالُوريُوس عام 1992 فِي إِدارَة الأَعمال مِن جامِعة المنصُورة، نشأ فِي مدِينَة المنصُورة؛ وترعرع فِي سَلطَنَة عُمان ودولة الإِمَارات العربِيَّة المُتَّحِدة .

استهل مسِيرتُه المِهنِيَّة مطلع التِّسعِينات صحِي فِي مجلَة روز اليُوسِف الأُسبُوعِيَّة، ثُمَّ فِي مجلَّة نزُوىَ العُمانِيَة، فمُحرِّراً ثقَافِيٌّ فِي صحِيفَة الأَهرَام ، ثُمَّ مُحرِّرا فِي مجلَّة العرَبِيّ الَّتِي تصدُر مِن دولة الكُوَيت.

صدرت له روايات: "شامات الحسن، جنينة في قارورة، ابتسامات القديسين، مغامرة في مدينة الموتى، جزيرة الورد، معبد أنامل الحرير، أشباح الحواس، كهف الفراشات، أبناء الجبلاوي، قارئة القطار".

اقرأ أيضا.. منتدى الثقافة والإبداع يناقش حكايات وحوارات نجيب محفوظ