جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 12:46 مـ 29 صفر 1444 هـ

إحالة أوراق المتهمين بإنهاء حياة شاب عربي إلى فضيلة المفتي

ارشيفية
ارشيفية

أحالت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، برئاسة المستشار نسيم علي بيومي، اليوم الثلاثاء، أوراق شابين إلى مفتي الديار المصرية، بتهمة قتل شاب سوري وسرقة هاتفه المحمول وساعة يد خاصة به بدائرة قسم شرطة ثانٍ العاشر من رمضان، وحددت المحكمة جلسة 2 نوفمبر المقبل للنطق بالحكم.

وكشف أمر الإحالة الصادر من النيابة العامة، أن المتهم الأول طعن المجني عليه عدة طعنات باستخدام سلاح أبيض (سكين) في منطقة الصدر وأودت بحياته على النحو المبين في تقرير الصفة التشريحية، وكان ذلك حال تواجد المتهم الثاني بمسرح الواقعة لمراقبة المسكن، قاصدين من ذلك إزهاق روحه بأن عقدا العزم وبيتا النية على قتل المجني عليه، كما اقترف المتهمين جنحة سرقة هاتف محمول وساعة يد مملوكة للمجني عليه.

اقرأ أيضا: الأول قتيل والثاني ينتظره عشماوي.. فتنة الزوجات تكتب حلقة جديدة لجرائم «قابيل وهابيل»

وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة، أن المتهم الأول كان يتردد على محل إقامة المجني عليه، كون المتهم تربطه علاقة صداقة بأحد مرافقيه في المسكن، فتولدت لدى المتهم الأول نية سرقة محتويات مسكن المجني عليه لمروره بأزمة مالية فاستعان بالمتهم الثاني لتنفيذ جريمتهما، لكن حال دلوف المتهم الأول مسكن المجني عليه كسر باب شرفة المسكن قاومه المجني عليه فالتقط المتهم السكين وأنهى حياته بعدة طعنات، قبل أن يتمكنا من سرقة هاتف وساعة يد المجني عليه.