جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 4 ديسمبر 2022 03:47 صـ 11 جمادى أول 1444 هـ

بابا الفاتيكان: علاقتنا مع شيخ الأزهر ومجلس الحكماء تمثل مرحلة مهمة بين الشرق والغرب

لقاء شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان
لقاء شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان

التقى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين، اليوم، قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، في مملكة البحرين، في إطار زيارتهما إلى المملكة لزيارة البلاد والمشاركة في ملتقى البحرين للحوار "الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني".

وأعرب فضيلة الإمام الأكبر عن تقديره لأخيه البابا فرنسيس، واللقاء مجددًا في إطار العلاقات الأخوية بينهما، وسعيهما معًا لإحلال وإرساء قيم السلام والعيش المشترك وقبول الآخر، مؤكدًا أنَّ وثيقة الأخوة الإنسانية، أضحت أنموذجًا ونهجًا يمثل أساسًا للبناء من أجل السلام والوئام والاحترام المتبادل والتسامح بين الناس.

من جانبه، رحَّب قداسة البابا فرنسيس، بفضيلة الإمام الأكبر، معربًا عن تقديره لجهود الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين في دعم وتشجيع الحوار بين أتباع الأديان ونشر ثقافة الأخوة الإنسانية وتعزيز السلام العالمي، مؤكدًا أهمية تضامن قادة وزعماء الأديان من أجل خير البشرية وإعلاء صوت الدين لخدمة الإنسانية، مؤكدًا أيضًا على أهمية الحوار في إنهاء الحروب والصراعات والحد من انتشار العنصرية والكراهية.

وعقد اجتماع حكماء المسلمين تحت عنوان «الحوار بين الأديان وتحدِّيات القرن الواحد والعشرين»، بمسجد قصر الصخير الملكي بالعاصمة البحرينية المنامة، برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، عقب ختام فعاليات ملتقى البحرين للحوار بعنوان "الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني" على مدار يومي الخميس والجمعة 3 و 4 نوفمبر، بحضور الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البحرين، ومشاركة رموز الأديان والمفكرين والمثقفين من مختلف دول العالم.

اقرأ أيضا:

الأوقاف: 22% نموا في أرباح الوقف خلال الـ3 شهور الماضية



موضوعات متعلقة