جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 1 ديسمبر 2022 06:20 صـ 8 جمادى أول 1444 هـ

المستشار «بهاء المري» يطرح كتابا جديدا بعنوان «القتل باسم الوطن والدين»

كتاب القتل باسم الوطن والدين
كتاب القتل باسم الوطن والدين

أصدرت الهيئة العامة للكتاب حديثا، كتاب "القتل باسم الوطن والدين.. محاكمات شهيرة وبطولات زائفة" للمستشار "بهاء المري"، وذلك ضمن إصدارات الهيئة الحديثة للعام 2022.

حيث يكشف المستشار "المري" لأول مرة وثائق تحقيقات النيابة في عدد من قضايا الاغتيالات السياسية ويطرح المرافعات ودفاع محامي المتهمين في هذه القضايا، حيث شغلت هذه القضايا الرأي العام المصري والعالمي على مدار سنوات عديدة.

يحاول الكاتب أن يضع القارئ على طاولة المناقشات حول مثل هذه القضايا الشائكة وموقف القضاء من هؤلاء القائمين باغتيالات سياسية لبعض الشخصيات العامة والمفكرين والقادة، ليكشف للقارئ الحقيقة العارية في كل قضية على حده، فيعرض لوجهات النظر المختلفة فيما يخص هذه القضايا، سواء الإدعاء أو الدفاع أو الحكم النهائي.

كما ينوه الكاتب أنه لم يورد مرافعات الدفاع في قضية اغتيال السادات وكذلك اغتيال القاضي الخازندار، لأنه لم يعثر على مرافعات الدفاع ضمن أوراق التحقيقات، حيث يوضح للقارئ مدي زيف بطولة هؤلاء المتهمين بالقتل وأوهامهم الرخيصة عن كونهم يدافعون عن الدين والوطن.

ويستعين في عرضه لهذه القضايا بالرجوع إلى جذورها وأسبابها، ليضع هذه الأمانة على عاتق كل من يسجل صفحات التاريخ، حتى نقف على حقيقة التاريخ دون تزييف أو تشويه، فيكتبون التاريخ بكل مصداقية دون مراعاة سواء السلطة السياسية أو الهوى الفكري، أو المصلحة الشخصية.

كما يبرز الكاتب دور نزاهة القضاء المصري الذي لم يتأثر بأهمية ومكانة الشخصيات أو المتهمين، بل تناول القضايا بكل شفافية ملتزما بالضوابط والقوانين، دون الاعتبار لضغط الرأي العام أو توجهاتهم نحو قضايا بعينها، مما يؤكد على رفعة ونزاهة القضاء المصري.

عن رأي الكاتب فهو يظهر من خلال كلمات عنوان كتابه، حيث نعت هذه الاغتيالات بالبطولات الزائفة، حرصا منه على إظهار الحقيقة في كون هؤلاء يحكمون أنفسهم قضاه على أفكار البشر دون وجه حق، بل يسعون للقتل في سبيل بطولات وهمية في عقولهم، تحت مسمى الدفاع عن الدين والوطن.

مؤكدا أن كل هذه الاغتيالات التي أقدموا عليها لم تؤد الغرض منها، بل كان مردودها سيئا للغاية، فمثلا اغتيال القاضي الخازندار تسبب في حل جماعة الإخوان، واغتيال السيرلي ستاك تسبب في استقالة وزارة سعد زغلول، كما كان اغتيال محمود فهمي النقراشي سببا في اغتيال حسن البنا مرشد جماعة الإخوان المسلمين.

المستشار "بهاء المري" هو عضو اتحاد كتاب مصر، لديه العديد من الأعمال الأدبية منها: حكايات قضائية، يوميات قاض، لحظة انهيار، يوميات وكيل نيابة، برجولا.

وكتب تاريخية قضائية، منها: دنشواي أصل الحكاية والجلاد، أدب المرافعات دفاعًا واتهامًا، صفحات من سجلات القضاء وشهود من أهلها، هكذا ترافع العظماء، العزة بالإثم.

اقرأ أيضا.. «مقبرة الكاهن والفيلسوف بيتوزيريس» أحدث إصدارات سلسلة مصريات بهيئة الكتاب