جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 27 يناير 2023 08:21 مـ 6 رجب 1444 هـ

خرجوا للعمل رجعوا في أكفانهم.. سائق متهور يدهس 4 شباب

محرر الطريق مع أسرة علاء أحد الضحايا
محرر الطريق مع أسرة علاء أحد الضحايا

لم يعلم الشاب «علاء مصطفي» عندما خرج في الصباح الباكر متوجهاً إلى عمله «صنايعى الومنتال» في مدينة السادس من أكتوبر، أنه سيفارق الحياة صائماً خلال عودته برفقة ثلاثة من زملائه على يد سائق سيارة ملاكي متهمور في ميدان الرماية بالجيزة.

والدة «علاء» أوضحت في لقاء مع موقع وجريدة الطريق، أنه كعادته يخرج إلى عمله مبكراً ويوم 12 رمضان الماضي، خلال عودته برفقة ثلاثة من زملائه ونزولهم من الأتوبيس في ميدان الرماية، إذ بسائق سيارة ملاكي متهمور خارجاً عن مساره يدهش الـ 4 شباب على الرصيف بدم بارد.


بقلب يحترق ألماً وحزناً ودموع تسيل لا تنقطع على نار الفراق، تكمل الأم: "ربيت ابني الوحيد 20 سنة، وجاء شخص متهور دهسه وأنهى حياته مثل الفرخة في الشارع، ابني كان بارا بوالديه ومحبوب من كل الناس، ومنتظم في عمله لتوفير احتياجات الأسرة، وأطالب بحقه وحق زملائه من المتهم الذي أحرق قلوبنا جميعاً".

عمة الضحية: "بينما كنت منشغلة في تحضير الإفطار تلقيت اتصالاً هاتفياً من شقيقي يطلب بسرعة التوجه إلى مستشفى الهرم، وعند وصولي توفى إثر نزيف داخلي، والد «علاء» بينام على مقبرة ابنه الوحيد من شدة حزنه عليه، وإذا رأيت المتهم هقوله حسبي الله ونعم الوكيل تذوق النار اللي في قلوبنا"


"سندي في الدنيا راح وعايشين كأننا أموات$.. بهذه الكلمات المؤلمة يطالب والد «علاء» بحقه من المتهم بعد أن تم إخلاء سبيله بكفالة 5 آلاف جنيه.