جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 27 يناير 2023 02:25 مـ 6 رجب 1444 هـ

تجارة «الحلال» تحقق عجزًا بقيمة 63 مليار دولار في دول منظمة التعاون الإسلامى

منتجات حلال - تويتر
منتجات حلال - تويتر

كشفت منظمة التعاون الإسلامى، عن تسجيل الدول الأعضاء عجزاً تجارياً بلغ نحو 63 مليار دولار لمنتجات الاقتصاد الحلال التي تشمل المنتجات الغذائية والأزياء ومستحضرات الأدوية والتجميل خلال عام 2021.

275 مليار دولار صادرات المنتجات الحلال

وأوضح التقرير السنوى لمنظمة التعاون الإسلامى حول الاقتصاد الحلال لعام 2022، أن قيمة الصادرات بلغت نحو 275 مليار دولار ، وإجمالي واردات بلغ 338 مليار دولار، حيث جاءت نسبة 18% من الواردات من دول أعضاء أخرى في المنظمة، في حين أن 3 دول فقط في منظمة التعاون الإسلامى هي التي كانت ضمن أهم الدول الـ 20 المصدرة لمنتجات الاقتصاد الحلال.

اقرأ أيضًا.. انتعاشة فنية للمطربة بلقيس بـ3 حفلات في أسبوع واحد


وقالت لطيفة البوعبدلاوي المديرة العامة للمركز الإسلامى لتنمية التجارة إن دول منظمة التعاون الإسلامي تعد مُصدرا صافيا لمنتجات الملابس والأحذية، حيث قامت بتصدير منتجات بقيمة 101.94 مليار دولار في عام 2021، بينما بلغت الواردات 34.96 مليار دولار ، مما ساهم في تحقيق ميزان تجارى إيجابى قدره 66.98 مليار دولار.

120 صفقة استثمارية بقيمة 7.9 مليار دولار

وتلقت الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي نحو 180 استثمارًا تضمن القطاعات الثمانية للاقتصاد الحلال، حيث تم الإعلان عن 120 صفقة بقيمة 7.9 مليار دولار فى عام 2021.
ويأتى تشجيع الدول الأعضاء فى منظمة التعاون الإسلامى للفرص فى مجال التجارة والاستثمارات الحلال، نتيجة طلب المستهلكين على نمط الحياة الحلال الذي بلغ نحو 1.7 تريليون دولار فى عام 2021، والذي يمثل 79% من الإنفاق العالمي 2.1 تريليون دولار.
وأشارت التقديرات، إلي أن قيمة إنفاق المستهلكين المسلمين على المنتجات الغذائية فى دول منظمة التعاون الإسلامى بلغت 1.07 تريليون دولار فى عام 2021، ومن المتوقع أن يصل إلى 1.5 تريليون دولار بحلول عام 2026.

قيمة أصول التمويل الإسلامى تصل إلي 3.32 تريليون دولار

ونوه التقرير، إلي أن قيمة أصول التمويل الإسلامى فى دول منظمة التعاون الإسلامي سجلت نحو 3.32 تريليون دولار في عام 2020 ومن المتوقع أن تصل إلى 4.82 تريليون دولار في عام 2025 بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ نحو 7.8%، موضحا أنه في عام 2021 شكلت الصفقات المالية 23% من جميع المعاملات في دول منظمة التعاون الإسلامي.
ولفت التقرير، إلي أن المستهلكون المسلمون من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامى أنفقوا نحو بنحو 141 مليار دولار على وسائل الإعلام والترفيه في عام 2021، ومن المتوقع أن يصل إلى 231 مليار دولار بحلول عام 2026.
وذكر أن السفر أحد أكثر القطاعات تضرراً من جائحة كورونا، حيث أنفق المسافرون المسلمون من دول منظمة التعاون الإسلامي نحو 86 مليار دولار في عام 2021، ومن المتوقع أن يصل إلى 211 مليار دولار بحلول عام 2026.
وأشار التقرير إلى أن التعليم الإسلامى يعد عاملاً مهماً في تمكين الاقتصاد الحلال، وهو ضرورى لتعليم العاملين في هذه الصناعة فى سلسلة التوريد الحلال، لافتا إلى أن المستهلكين المسلمين في دول منظمة التعاون الإسلامى قاموا بإنفاق 15 مليار دولار على التعليم العالي خلال عام 2021.