جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 4 فبراير 2023 03:06 مـ 14 رجب 1444 هـ

دفن في لندن.. تشييع جثمان الصحفي الراحل محمد أبو الغيط

صورة أمام القبر - مشاع إبداعي
صورة أمام القبر - مشاع إبداعي

توفى اليوم الطبيب والكاتب الصحفي محمد أبو الغيط بعد صراع مع المرض، حيث دفن في لندن بعد أن تمت صلاة الجَنازة عليه، ودفن داخل مدافن المسلمين في حدائق الفردوس بلندن، كما أقيم اليوم العزاء بنادي بارك رويال.

حالة من الحزن عمت الوَسَط الثقافي، اليوم، بعد وفاة محمد أبو الغيط بعد صراع مع مرض السرطان، حيث عبر الكتاب عن حزنهم الشديد بواسطة ما دونوه على صفحاتهم الشخصية.

من جانبه نعى الكاتب والصحفي حسام مصطفى إبراهيم على صفحته الرسمية «فيسبوك»: "الآن اكتمل بهاؤك يا محمد، وبرئتَ من مرض الحياة، ولحقتَ بالنور الذي كنتَ تسعى إليه.. من رحمة الله إلى رحمة الله يا حبيبي.. إنا لله وإنا إليه راجعون".

ومن جانبه قال الكاتب مصطفى منير على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: الإنسان الجميل اللي في الصّورة ده، اسمه محمد أبو الغيط، صحفي استقصائي واستثنائي، المرض الخبيث فاكر إنه انتصر عليه، لكن السّرطان ميعرفش إن محمد عايش في قلب وعقل كل اللي بيحبوه، وكمان نازل له كتاب اسمه (أنا قادم أيها الضّوء) فيه تجربته، وهي دي قدرة الكتابة، اللي اتقنها محمد، فقدر يضحك على السّرطان، وأعتقد يعني إن محمد هو المثال الجميل للسيرة الطّيبة، اللي كله حاليا عمّال يشكر في إنسانيته ونبله وسعيه.

وأضاف مصطفى منير: "للأسف مكنش ليا الشّرف إني أقابله، وهو مؤكد ميعرفنيش، لكن من كلام كل الأصدقاء، لازم أقولها بصدق تام؛ لقد خسر العالم إنسانًا حقيقيًا، وسيتأثر بفراقه فعلا وليس مجازًا".

وقال الكاتب محمد عبد الرحمن علي موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «محمد أبو الغيط إنسان وكاتب قلما يجود الزمان بمثله، إلى رحاب أوسع يا محمد.. الله يرحمك».

اقرأ أيضًا: قريبًا.. ترجمة فرنسية لرواية «بساتين البصرة» للكاتبة منصورة عز الدين