الأربعاء 21 فبراير 2024 08:21 مـ 11 شعبان 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس التحريرمحمد رجب
وزير الخارجية يعقد مباحثات مع وزيري خارجية بوليفيا وأوروجواي رئيس هيئة النيابة الإدارية يشهد ختام دورة ”بيئة مؤسسية رقمية آمنة” بالصور.. النائب العام يلتقي رؤساء الاستئناف لعرض الكشوف ربع السنوية انطلاق فعاليات معرض فرص بلدنا لقطع غيار ماكينات خطوط الإنتاج.. غدًا فلسطين والسودان وسوريا تتصدر مباحثات وزيري خارجية مصر وروسيا في البرازيل ”دل تكنولوجيز” تطلق حلول اتصالات جديدة لتعزيز التحول السحابي للشبكة كشف حقيقة طلب الزمالك رفع اسم الونش وعبد الشافي من قائمة الفريق برلمانية: مرافعة مصر أمام «العدل الدولية» رسالة للعالم بحق الشعب الفلسطيني في إعلان دولته المستقلة مركز التدريب القضائي بالنيابة الإدارية يختتم فعَّاليات دورة «بيئة مؤسسية رقمية آمنة» رئيس جامعة المنيا يفتتح 25 وحدات أسنان جديدة كمرحلة أولى بمستشفى طب الأسنان «فخ النفس» و«الحمار الصيني الحكيم» ضمن عروض نوادي المسرح بالجيزة محافظ الغربية يناقش الموقف التنفيذي لمشروع مركز تجميع الالبان بالمحلة لتذليل كافة المعوقات لسرعة الانتهاء

5 صفات إن وجدتها في فتاة.. تزوّجها

يسعى الرجل لاختيار فتاة أحلامه بدقة، لأنه يعلم أنه سيقضي معها باقي عمره. وسوف تكون إما مصدر شقائه الدائم، وإما سعادته وفرحته التي تعينه على إكمال الطريق، والسعي نحو باقي أحلامه.

هناك من يفضّل اللجوء للأهل، وترك مهمة الاختيار لهم، ربما تنصلا من المسؤولية، وربما ثقة في حسن اختيارهم وسوء اختياره، وهناك من يسأل أصدقاءه، خاصة المتزوجين منهم، كي يرشّحوا له فتاة من نطاق معارفهم. وهناك من ينحاز لاختيار زميلته في العمل أو في الجامعة، على اعتبار أنه عرفها وخبرها ولن تكون هناك مفاجآت في شخصيتها فيما بعد، وهناك من يفضل الابتعاد عن أي معارف سابقة، وتجربة حظّه مع فتاة جديدة تمامًا.

في كل الأحوال، هناك بعض المواصفات التي ينبغي لك تحرّيها في الفتاة التي ستصبح زوجتك، كي تتأكد –ولو جزئيا- من أنها ستكون بردًا وسلامًا على قلبك.

رحيمة

لا تختر فتاة قاسية القلب، أو لا تشعر بآلام وأوجاع المحيطين بها، لأنها ستعاملك بنفس الطريقة في النهاية، حتى لو أظهرت عكس ذلك في بداية تعارفكما. من الطبيعي أن تمتلئ مرحلة التعارف الأولى بالمجاملات ومحاولة كل طرف إبهار الآخر وإبراز أفضل ما لديه. لكن الصفات الأصيلة سرعان ما تطفو على السطح بعد الزواج. لاحظ معاملتها مع الحيوانات الضالة، والأطفال، وأفراد أسرتها، وزميلاتها، ومن يطلب مساعدة في الطريق، وبالتأكيد سوف تستشف إذا ما كانت رحيمة فعلا أم مدعية.

أنيقة

المرأة الأنيقة تهتم بنفسها وبزوجها وأولادها فيما بعد. وتحرص على أن يكون بيتها نظيفا مرتبا، وهو ما يريح العين، ويشرح القلب، ويساعدك على التركيز. والأناقة لا علاقة لها بارتفاع ثمن الثياب أو العطور أو الإكسسوارات التي تضعها. وإنما بالذوق العام والقدرة على تحقيق التناسق في الألوان، واختيار الملابس الملائمة لكل مناسبة وحدث.

مرحة

لا تخلو الحياة من المنغصات، والمشكلات، كلما كانت المرأة مرحة، كانت قادرة على تبديل مزاجك، ومنحك أوقاتا من البهجة لا تنسى. لا تختر فتاة تميل للكآبة والنكد. فسوف ينعكس مزاجها الشخصي عليك وعلى حياتك فيما بعد. ليس المقصود بالتأكيد أن تكون مهرجة وتلقي النكات باليمين واليسار، وإنما أن تجيد الابتسام، وتميل للدعابة، وتحرص على إبهاجك، ولا تسيء فهمك.

تتحمل المسؤولية

الحياة العصرية أنتجت أجيالا من الفتيات غير القادرات على تحمل المسؤولية، فكل شيء تحت أيديهن، وكل وسائل الراحة متاحة ومتوفرة. الحياة الزوجية تختلف، فلها مصاعبها، ومسؤولياتها التي يجب أن يتشارك الطرفان في حملها، لا الرجل وحده. ومن خلال تعاملك معها في فترة التعارف، من تعليقاتها، وحكايات الأهل عنها، سوف تعرف إذا كانت قادرة على تحمل عبء إدارة حياة وزوج وأولاد، أم أنها لا ترى في مسألة الارتباط بأكملها إلا وسيلة للبس الفستان الأبيض وزيادة رصديها من الحليّ الذهبية!

متفهّمة

لا تسير الحياة دائما على وتيرة واحدة. هناك أوقات الصفاء، وهناك أيضا أوقات الضيق والعوز. هناك فترات المرح والفرفشة، وهناك أوقات الحزن والألم. هناك أوقات يفقد فيها المرء أعصابه، ويتحول طفلا صغيرا متشبثا برأيه ومصمما عليه ولو كان خاطئا. وهناك أوقات يتسع صدر المرء فيها لتقبل كل شيء. إن لم تكن المرأة متفهمة لجميع هذه الأطوار. وتعرف كيف تدبر أمورها خلالها، وتمشي بالسفينة لوجهتها المقصودة، فهي لا تصلح لك. ولن تمثل عونا ذا قيمة في رحلة الحياة. اختر من تتفهمك، وتتحملك، ويمكنها أن تتعامل معك في جميع أحوالك.

اقرأ أيضًا: منها العامل الوراثي.. أسباب وطرق علاج سرطان الثدي