الإثنين 4 مارس 2024 07:06 صـ 23 شعبان 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
أسامة كمال في رسالة لـ ضمير العالم: أنقذوا أطفال غزة من الموت جوعًا.. هذه جريمة حرب دموع وكيل النيابة نزلت وبنتي لم تنتحر.. أول تعليق من والدة نيرة صلاح طالبة العريش ”النيابة العامة” تأمر بحبس المتهمين في واقعة وفاة طالبة العريش مساعد وزير التموين يكشف موقف أسعار السلع قبل رمضان ”زراعة الشيوخ”: سعر كيلو اللحم القائم سيصل لـ130 جنيه وسعر وصوله للمواطنين بين 200 إلى 250 جنيها «القاهرة الإخبارية»: انتقادات داخل المجلس الحربي لشرط ”نتنياهو” الحصول على قائمة المحتجزين لدى حماس تعديل مواعيد النقل العام في القاهرة خلال شهر رمضان لا تحط النسور إلا على القمم.. داغر داخل تحدي العمل «القاهرة الإخبارية»: 12 شهيدًا و42 جريحًا بقصف طيران الاحتلال لمنزل في النصيرات وسط قطاع غزة نتائج مبشرة لنجاح منظومة التطوير الشامل لقطاع الغزل والنسيج.. إنفوجراف تبدأ من 2000 جنيه.. أحمد موسى يعلن توقعات زيادة أسعار أردب القمح هذا العام قصور الثقافة تواصل أنشطتها المكثفة ضمن مبادرة ”أنت الحياة” بالأقصر

تفاصيل اغتيال إسرائيل لـ3 مقاتلين بمستشفى ابن سينا بجنين

مشاهد من الحادث
مشاهد من الحادث

اغتال الجيش الإسرائيلي، 3 مقاتلين فلسطينيين، الثلاثاء، داخل مستشفى ابن سينا في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة، متهماً إياهم بالتخطيط لهجوم "مستوحى" من هجمات 7 أكتوبر الماضي، فيما توعدت كتائب القسام وسرايا القدس برد "سيكون جحيماً على المحتل ومستوطنيه".

وقالت مصادر في مستشفى "ابن سينا"، إن "نحو 10 من جنود الوحدات الخاصة الإسرائيلية (مستعربين) دخلوا المستشفى متخفّين في زي أطباء وممرضين وممرضات، على دفعتين، وصعدوا إلى الطابق الثالث".

وأضافت المصادر أن الجنود الإسرائيليين "اقتحموا غرفة تواجد فيها الشبان الثلاثة، وهم نشطاء في المجموعات الفلسطينية المسلحة في مخيم جنين، واغتالوهم باستخدام مسدسات مزودة بكواتم صوت، وغادروا قبل اكتشافهم".

وقال شهود عيان لوكالة أنباء العالم العربي، أن أفراد القوة الإسرائيلية دخلوا إلى الطابق الثالث من المستشفى بعدما تنكروا بزي أطباء وممرضين ورجال كبار في السن ونساء فلسطينيات.

من هم ضحايا العملية الإسرائيلية الخاصة؟

وفي وقت لاحق، أعلنت السلطة الفلسطينية أن القوات الإسرائيلية قتلت 3 أشخاص داخل مستشفى ابن سينا في مدينة جنين في الضفة الغربية.

وقال المدير الطبي لمستشفى ابن سينا نجي نزال، لوكالة "فرانس برس"، إن عناصر "قوة مستعربين قتلوا 3 فلسطينيين بكاتم صوت في قسم التأهيل في الطابق الثالث في المشفى صباح الثلاثاء".

وبحسب نجي، فإن أحد الضحايا كان يُعالج في المستشفى منذ أكتوبر الماضي، ولا يقوى على الحركة.

وذكرت مصادر في مخيم جنين، أن الثلاثة هم الشقيقان "باسل، ومحمد غزاوي"، و"محمد جلامنة"، مشيرة إلى أن باسل كان مصاباً بجروح خطيرة جراء اشتباكات سابقة، وأن شقيقه محمد وصديقه جلامنة كانا يرعيانه.

وأضافت المصادر أن جنود الوحدات الخاصة الذين وصلوا إلى المستشفى في سيارات مدنية تحمل ترخيصاً فلسطينياً، تمكنوا من الانسحاب قبل اكتشافهم.

هجوم "مستوحى من 7 أكتوبر"

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي اغتيال 3 فلسطينيين في عملية مشتركة مع "الشاباك"، و"الوحدة الشرطية الخاصة"، داخل مستشفى ابن سينا في جنين.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان إنه "تم تحييد محمد جلامنة وهو ناشط عسكري في حماس، تورط طيلة الفترة الماضية بتخطيط لنشاطات قتالية ملموسة، واختبأ داخل مستشفى ابن سينا، وتم العثور في حوزة المطلوب على مسدس تمت مصادرته من قِبَل القوات".