الخميس 29 فبراير 2024 03:11 مـ 19 شعبان 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

أستاذ بجامعة الأزهر: شعبان شهر استجابة الدعاء وتفريج الكرب

قال الدكتور ربيع الغفير، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف، إن شهر شعبان له مكانة كبير وربما يغفل عنه بعض الناس.

وتابع خلال برنامج "في المساء مع قصواء" الذي تقدمه الإعلامية قصواء الخلالي على قناة "CBC"، أن الرسول عليه الصلاة والسلام كان يصوم معزمه مستشهدًا بحديث شريف عن عائشة رضي الله عنها :" "كَانَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ لَا يُفْطِرُ، وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ: لَا يَصُومُ، وَمَا رَأَيْت رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - اسْتَكْمَلَ صِيَامَ شَهْرٍ قَطُّ إلَّا رَمَضَانَ، وَمَا رَأَيْته فِي شَهْرٍ أَكْثَرَ مِنْهُ صِيَامًا فِي شَعْبَانَ".

وأكمل أن عذا الشهر وقت غفلة قائلا:" الناس يغفلون عن اهميته وقدره، لكونه واقع بين رجب ورمضان وكل منهما ايضا لهما افضالهم"، موضحًا أن العبادة في وقت الغفلة افضل منها في وقت اليقظة مضيفًا:" العبادة وذكر الله في الأسواق أفضل، من الاوقات العادية".

اقرأ أيضًا: عضو بـ«الشؤون الإسلامية»: هجوم إسرائيل على الأزهر شهادة في حق الإمام الأكبر

واختتم:" شهر شعبان شهر استجابة الدعاء وتفريج الكرب، والله عز وجل استجاب للرسول عليه الصلاة والسلام للنبي بشأن تحويل القبلة".