الطريق
الأحد 19 مايو 2024 08:58 مـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

«الرعاية الصحية» تعتمد 4 وحدات ومركزين لطب الأسرة بالأقصر

الرعاية الصحية
الرعاية الصحية

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، اليوم الأحد، اعتماد 6 منشآت صحية تابعة للهيئة بمحافظة الأقصر، أول محافظات الصعيد تطبيقًا لنظام التغطية الصحية الشاملة.

من ناحيته، أوضحت هيئة الرعاية الصحية، المنشآت الصحية التي نجحت في اجتياز معايير الاعتماد القومية GAHAR المعترف به دوليًا من منظمة الإسكوا العالمية، والتي شملت مركزي طب أسرة "أصفون ، والدير" ، ووحدات طب أسرة "النمسا، الدولي، جزيرة أرمنت، الغريرة" التابعين للهيئة في الأقصر.

وقال بيان الهيئة، أن المنشآت الست السالف ذكرها، قدمت ما يقرب من 750 ألف خدمة طبية حتى الآن، شملت خدمات الإسعافات الأولية وطب الأسرة والأطفال والنساء والأسنان وغيرها من خدمات الرعاية الصحية الأولية، والتي تمثل نحو 80% من احتياجات المواطن الصحية، والتي يتم تقديمها تحت مظلة التغطية الصحية الشاملة.

هذا، وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، والمشرف العام على مشروعي التأمين الصحي الشامل وحياة كريمة بوزارة الصحة والسكان، أن نجاح اعتماد المنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية يؤكد جودتها وكفائتها ويعد مؤشرًا قويًا على التزام الهيئة بتقديم خدمات ورعاية صحية عالية الجودة وفقًا للمعايير العالمية، فيما يعزز جودة مخرجات العمل محور رضاء المنتفعين عن مستوى الخدمة الطبية المقدمة تحت مظلة التغطية الصحية الشاملة.

ولفت إلى إجمالي المنشآت الطبية المعتمدة بمحافظة الأقصر، كونها أول محافظات الصعيد تطبيقًا لمنظومة التأمين الصحي الشامل، والبالغ عددهم 55 منشآة صحية حاصلة على الاعتماد الكلي و4 منشآت صحية حاصلة على الاعتماد المبدئي وفقًا لمعايير GAHAR القومية المعترف بها عالميًا، وذلك بإجمالي 59منشأة معتمدة كليًا ومبدئيًا بمحافظة الأقصر.

اقرأ أيضًا: «الصحة» تطلق حملة تنشيطية للصحة الإنجابية بجميع المحافظات

وثمَّن كافة الجهود المبذولة من فرق العمل بالمنشآت التي تم اعتمادها وكل من ساهم في هذا الإنجاز، وذلك تحقيقًا لاستدامة جودة الخدمات الصحية وتلبية احتياجات وتطلعات منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل، وتعزيز الوصول لأهداف رؤية مصر في التنمية الصحية المستدامة 2030.