الطريق
الأحد 14 أبريل 2024 06:18 صـ 5 شوال 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

مركز القاهرة الدولي يشارك في منتدى الهشاشة للبنك الدولي

مركز القاهرة الدولي يشارك في منتدى الهشاشة للبنك الدولي
مركز القاهرة الدولي يشارك في منتدى الهشاشة للبنك الدولي

شارك مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام في نسخة عام ٢٠٢٤ من منتدى الهشاشة Fragility Forum، التي عقدت في واشنطن، وهو محفل البنك الدولي المخصص لدعم الدول الهشة والخارجة من النزاعات.

وركزت مناقشات المنتدى على أربعة محاور رئيسية هي الدروس المُستفادة من تجارب الانخراط في السياقات الهشة، وسُبل تعزيز الصمود في ظل بيئة مُتعددة المخاطر، والتصدي إلى الهشاشة في الدول متوسطة الدخل، ودور القطاع الخاص في مواجهة الهشاشة.

ونظم مركز القاهرة الدولي جلسة حول "سبل الانتقال من النزاعات طويلة الأمد: دروس من السياقات الهشة"، أدارها السفير أحمد نهاد عبد اللطيف مدير مركز القاهرة الدولي، وشارك فيها كمتحدثين كل من Mahamat Assouyouti وزير الاقتصاد بدولة تشاد، وDuška Jurišić نائب وزير حقوق الإنسان واللاجئين بالبوسنة والهرسك و Hodan Osman كبير مستشاري الرئيس الصومالي للسياسات، والسفيرة Fatima Kyari Mohammed المراقب الدائم للاتحاد الأفريقي لدى الأمم المتحدة في نيويورك، و Habib Ur Mayar نائب أمين عام منظمة +G7 التي تضم في عضويتها ٢٠ دولة هشة.

كما تناولت الجلسة تجارب عدد من الدول التي تسعى للانتقال من حالة الهشاشة، وأبرزت أن الهشاشة ذات طابع متعدد الأبعاد يتخطى البعد السياسي ليشمل البعد الاقتصادي، وتداعيات تغير المناخ والنزوح، والتماسك الاجتماعي، بالإضافة إلى أهمية تكثيف مساع وقف الصراعات وتسوية النزاعات، والتنسيق بين شركاء التنمية، والأخذ في الاعتبار خصوصية السياقات ودعم الملكية الوطنية كركائز أساسية للانتقال من الهشاشة.

كذلك سلطت الجلسة الضوء على أهمية سياسة الاتحاد الأفريقي لإعادة الإعمار والتنمية فيما بعد النزاعات، في دعم الانتقال من الهشاشة في السياقات الأفريقية، لاسيما في ظل ريادة السيد رئيس الجمهورية لهذا الملف بالاتحاد الأفريقي، واستضافة مصر لمركز الاتحاد الإفريقي لإعادة الإعمار.

وتم التأكيد أيضا خلال الجلسة على الحاجة لتكثيف الجهود الدبلوماسية لوقف الحرب في غزة.

ذكر السفير أحمد نهاد عبد اللطيف أن مركز القاهرة هو المؤسسة الوحيدة التي تمت دعوتها من منطقة الشرق الأوسط لتنظيم جلسة ضمن البرنامج الرئيسي للمنتدى، وهو ما يعكس التقدير لدور مصر في بناء السلام إقليميًا ودولياً، والذي يعد نشاط المركز امتدادًا له، مضيفًا أنه من المقرر البناء على مخرجات تلك الجلسة خلال النسخة القادمة من منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين، الذي يتولى مركز القاهرة سكرتاريته التنفيذية.

موضوعات متعلقة