الطريق
الجمعة 14 يونيو 2024 10:37 مـ 8 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

إسرائيل تشتعل من موقف واشنطن بـ «مجلس الأمن».. ماذا يحدث الكنيست؟

الكنيست الإسرائيلي
الكنيست الإسرائيلي

أكدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أنّ نواباً في حزب "الليكود" اتهموا عضو "كابينت" الحرب بيني غانتس؛ بالتسبب بانحدار العلاقة بين رئيس الحكومة الإسرائيلية "نتنياهو"، والرئيس الأميركي "بايدن"، ومن ثم وصول الخلاف إلى ذروته مع امتناع واشنطن عن استخدام حق النقض ضد قرار مجلس الأمن.

وفي مقال لمراسلة الشؤون البرلمانية سيفان حيلائي، نقلت الصحيفة عن نائب رئيس "الكنيست" نيسيم فاتوري قوله إنّ غانتس هو الجاني الرئيسي في هذا الموضوع، ملقياً باللوم على زيارة الأخير إلى واشنطن من دون التنسيق مع نتنياهو.

تابعت: "يتحدثون دائماً عن أن نتنياهو مذنب، لكن دعونا نفكر في ما حدث قبل دقيقة، ذهب غانتس إلى الولايات المتحدة لتحريض الأميركيين من أجل الإضرار بالحكومة الإسرائيلية. من الذي آذوه في النهاية؟ أنتم تؤذون إسرائيل. لقد جلبتم كارثة عليها، كل ما حدث هو بسببكم. أردتم إلحاق أذى بالحكومة فألحقتموه بإسرائيل".

وبحسب الصحيفة، فقد ردت عضو "الكنيست" ميراف بن آري على فاتوري، بالقول إنّ "غانتس في ائتلافكم"، فرد فاتوري: "صحيح، غانتس عضو في الائتلاف، لكنه طابور خامس".

أما وزير الاتصالات شلومو كرعي، فقد اتهم غانتس ومعه وزير الأمن يوآف غالانت، بأن كل ما يعنيهما هو إسقاط الحكومة، وأنهما مجندين لإسقاطها أكثر من اهتمامهما بضرورات الحرب، معتبراً أنّ الادعاء أن تصحيح مسألة تجنيد الحريديم حاجة ملحة في هذه اللحظة، مناورة لإسقاط الحكومة.

اقرأ أيضًا: ”جيش الاحتلال” يعلن مقتل مروان عيسى وقيادات في حماس

وانضمّت إلى كرعي وزيرة النقل ميري ريغيف، التي قالت في تغريدة: "قبل زيارة غانتس، أعلن بايدن وقوفه الراسخ إلى جانب إسرائيل والتزامه الشخصي بالعمل على إعادة الأسرى. بعد زيارة غانتس، قررت الولايات المتحدة عدم استخدام حق النقض ضد قرار وقف إطلاق النار".