الطريق
الأحد 14 أبريل 2024 07:47 صـ 5 شوال 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

هل يُفتح التهاب المعدة الباب لسرطان المعدة؟

 التهاب المعدة
التهاب المعدة

يُعد التهاب المعدة من الأمراض الشائعة التي تُصيب بطانة المعدة، ويختلف مساره من شخص لآخر. بينما يُشفى البعض تلقائيًا أو بمساعدة الأدوية، يُعاني البعض الآخر من التهاب مزمن قد يُسبب مضاعفات خطيرة، من أهمها خطر الإصابة بسرطان المعدة.

ووفقًا "نوفوستي"، قال الدكتور مارات زيناتولين، أخصائي أمراض الجهاز الهضمي، أسباب تطور التهاب المعدة المزمن وعلاقته بسرطان المعدة.

وتبعا للخبير، توجد أنواع مختلفة من التهاب المعدة المزمن، ولكن بصورة عامة 80% من هذه الالتهابات تسببها البكتيريا.

كما قد يحدث التهاب المعدة الضموري المناعي الذاتي، والتهاب المعدة الارتجاعي المرتبط بارتجاع محتويات الأمعاء إلى المعدة، وغيرها. كما يمكن أن يتطور التهاب المعدة من تناول أدوية مضادة للالتهابات.

ويشير الأخصائي، إلى أن التهاب المعدة السطحي يبدأ بتلف الغشاء المخاطي للمعدة، نتيجة تأثير عوامل مختلفة. فقد يتطور إلى ضمور، يرافقه انخفاص عدد الغدد الطبيعية في الأمعاء.

ويمكن أن تتميز العملية التالية بحدوث خلل في نمو وتطور الخلايا، ما يؤدي في النهاية إلى سرطان المعدة.

ويؤكد الأخصائي، على أنه في المتوسط، قد يتطور التهاب المعدة المزمن لدى 4% من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 50-60 عاما إلى سرطان المعدة.

وأضاف أنه لا يمكن أن يتطور السرطان في بيئة طبيعية، لذلك يوصي بضرورة علاج التهاب المعدة والخضوع للفحص اللازم بشكل منتظم.

ولا يمكن علاج الورم اللمفي المعدي، الناتج عن الالتهاب المزمن بصورة تامة، إلا بالقضاء التام على البكتيريا.