الطريق
الأحد 26 مايو 2024 02:42 صـ 17 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
لميس الحديدي عن معبر رفح: مصر رفضت الاستفزازات الإسرائيلية وفرض تل أبيب الأمر الواقع بإحتلال المعبر من الجانب الفلسطيني كتاب ونقاد السينما تكرم أبطال فيلم ”رفعت عيني للسما” الفائز بمهرجان كان انفراد لـ ”في المساء مع قصواء”.. من هو اللواء أحمد عبد الخالق ضابط المخابرات المصري الذي استهدفته أمريكا إعلاميًا؟ رئيس الوفد يهنئ النادي الأهلي بالفوز ببطولة دوري أبطال أفريقيا بعد سحق الترجي والتتويج بالأميرة السمراء .. الأهلي يتأهل لبطولة الإنتركونتيننتال أولى أغانيها باللهجة العراقية .. أصالة تكشف تفاصيل أغنيتها الجديدة ”إنسان” مظهر شاهين: ”كذب المنجمون ولو صدفوا”..مبروك للأهلي ولا عزاء للمنجمات الأرصاد تحذر من ارتفاع في درجات الحرارة وأمطار رعدية غدًا التعليم تكشف عن أخر موعد لتقديم طلاب الثانوية العامة على المنح استعدادات 83 مركز شباب ونادي رياضي بالقليوبية لإذاعة مباراة الأهلي والترجي التونسي للأسبوع الثاني على التوالي .. عميد آداب طنطا يتابع استمرار أعمال الامتحانات (صور) فيلم السرب يتصدر الإيرادات ويحقق 35 مليون جنيه

محكمة الأسرة «بيقولي مكنتش عارف إني هصرف عليكي»

تعبيرية
تعبيرية

كانت عيناها مرهقتين وجسدها يوشك أن يذوب من شدة الإرهاق والتعب، توجهت سيدة إلى جدار الأسرة حيث قالت «جوزي قاعد عند أمه وخايف من طلبات البيت».

بصوت متهدج وفى دعوى خلع، قالت الزوجة: أعمل اخصائية نفسيا في أحدي المستشفيات الخاصة، وبعد زواجي اكتشفت تصرفات زوجي المريبة، حيث فوجئت به يخاف من المصاريف وتحمل المسؤولية كان يتملكه الرعب حين اطلب منه شيئ ويثور غاضبا مني ويتشاجر معي طوال اليوم.

زوجة للقاضي.. بيروح عند أمه وخايف من مصاريف البيت

أضافت الزوج:" لا أتمكن من نوم هادئ يريح جسدي المنهك طوال اليوم فى العمل مع المرضي النفسيين، فى أول الأمر حاولت أن أتحدث معه بهدوء، ليفهم بأنه أصبح زوجا ومسئول عن كل متطلبات المنزل لكن أنفعل وأخذ يوبخني بألفاظ بذيئة طوال الليل وتركني وذهب إلى منزل والدته.

محكمة الأسرة.. مشاجرة بين زوجين بسبب مصاريف البيت
وفى الصباح تحدثت معه هاتفيا وحاولت التقرب منه، ومعرفة سبب تصرفاته الغريبة، وغير المفهومة فأخبرني بأنه ليس متعودا على تحمل المسئولية، قائلاً: "وكنت مفكرك هتصرفي على نفسك وعلى البيت"، لم أشعر بنفسي حين سمعت حديثه وانهمرت في بكاء مرير، حتى نشبت بيني وبينه مشادة كلامية انتهت بالاعتداء علىّ بالضرب المبرح.

وحضرت إلى محكمة الأسرة بزنانيري لتقدم بدعوى خلع من زوجي تحمل رقم 214 لسنة 2022، ولا تزال الدعوى قائمة ولم يتم الفصل بها إلى الآن.