الطريق
الثلاثاء 23 يوليو 2024 05:06 مـ 17 محرّم 1446 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
البرلمان العربي: قرار كنيست كيان الاحتلال تصنيف الأونروا منظمة إرهابية تحد سافر للقانون الدولي موعد عرض مسلسل ”رحيل” بطولة ياسمين صبري على قناة ON وزير الثقافة يلتقي نظيرته الأردنية لبحث سُبل تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين القوات البحرية تنجح فى إنقاذ مركب هجرة غير شرعية على متنها (31) فرد ”مادلين طبر” بعد انتهاء تعاقدها مع الحدث اليوم.. تستعد لفيلم سينمائي جديد وكيل زراعة البحيرة يتابع توزيع الأسمدة بمركز كفر الدوار وزير الإسكان يستعرض مقترحات شركات التسويق العقاري لتسويق المشروعات السكنية بالمدن الجديدة وزير الشباب والرياضة يوجه الشكر للسفير الفرنسي بالقاهرة لحل أزمة بعض تأشيرات العرض المسرحي ”منحني خطر” يمثل أكاديمية الفنون في مهرجان الصيف بمكتبة الإسكندرية الإعدام لقاتل إثر مشادة كلامية بالإسكندرية سقوط تشكيل عصابى للإتجار في المخدرات بالقليوبية جنايات الإسكندرية: السجن المشدد ١٠ سنوات لمتهمة في تزوير محرر رسمي

الاحتياطي الفيدرالي: التضخم لن يتباطأ قبل 3 أعوام

تشير تقديرات بنك الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند إلى أنه من غير المرجح تباطؤ المعدل السنوي للتضخم في الولايات المتحدة إلى المستوى المستهدف عند 2% قبل مرور 3 سنوات على الأقل.

وذكر البنك في تقرير نشره مؤخراً، أن نتائج نموذج للتوقعات من إعداده أشارت إلى تلاشي الصدمات الاقتصادية الناجمة عن أزمة الوباء، مثل اضطراب سلاسل التوريد وتسارع الطلب الاستهلاكي، لكن لا زال هناك عوامل أخرى تُغذي الضغوط التضخمية في أكبر اقتصادات العالم، وفق ما نقلته قناة “فوكس بزنس”.

وأوضح راندل فيربروج، الاقتصادي في البنك في التقرير، أن هناك أسباباً نظرية وتجريبية للاعتقاد بأنه حال غياب عوامل مثل استمرار الصدمات الإيجابية على جانب العرض والنمو القوي في الإنتاجية، فإن المرحلة الأخيرة قبل الوصول لمستهدف التضخم قد تستغرق سنوات عدة.

وأضاف أن هذا يعني أن التضخم لن يتباطأ إلى مستويات ما قبل الوباء حتى منتصف عام 2027 على أقل تقدير.

وأشار فيربروج إلى وجود مصدرين للتضخم في الولايات المتحدة، الأول هو الصدمات الخارجية على غرار ارتفاع تكاليف الإنتاج وانتعاش أسواق العمل، والآخر هو العوامل الداخلية مثل آليات تحديد الأجور والأسعار وكيفية تشكل توقعات التضخم.

وتابع بأنه يبدو أن التقدم المحرز في ملف خفض التضخم وصل إلى نهايته مع حل مشكلات سلاسل التوريد العام الماضي، ومن المحتمل أن تتحكم “الديناميكيات الداخلية” للتضخم في مساره من الآن فصاعداً.

وأردف قائلاً إن هذه الديناميكيات تشمل نمو الأجور، وتحكم الشركات في أسعار منتجاتها بالرفع أو الخفض، وإنه وفقاً لهذا التحليل فقد يستغرق التضخم عدة سنوات قبل العودة للمستوى المستهدف.