تحقيقات

حوار | رئيس اللجنة الطبية بكأس العالم لليد لـ”الطريق”: 5 غرف حجر صحي في كل فندق.. وهذه المستشفيات مخصصة لعزل حالات كورونا

الدكتور محمود العدل رئيس اللجنة الطبية لكأس العالم لكرة اليد
الدكتور محمود العدل رئيس اللجنة الطبية لكأس العالم لكرة اليد

على أرض مصر، تنطلق بطولة العالم لكرة اليد، اليوم الأربعاء، والتي من المقرر أن تستمر بداية من يوم 13 إلى 31 من شهر يناير الجاري، بمشاركة 32 منتخبًا، وسط إجراءات وقائية مشددة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

 

وتعليقًا على ذلك، قال الدكتور محمود العدل عضو مجلس إدارة اتحاد كرة اليد ورئيس اللجنة الطبية لكأس العالم لكرة اليد، إن الاستعدادات لبطولة العالم لكرة اليد 2021، على مستوى جميع المشاركين من "لاعبيين، وحكام، وأعضاء التحكيم الدولي، والإداريين، والإعلاميين والصحفيين الأجانب" وكل المسئولين المشاركين في البطولة.

 

وأوضح "العدل" في تصريحات خاصة لـ"الطريق" أن جميع المشاركين في البطولة في حجر صحي كامل عن العالم الخارجي، مبينًا أنه من لحظة وصول الفرق المشاركة في البطولة ونزولهم من الطائرة إلى أرض المطار، يتم استلام ما يثبت أن تحاليلهم سلبية لفيروس كورونا المستجد، ثم يتم توصيلهم في أوتوبيسات معقهم بشكل كامل ويكون سائقي الأوتوبيس معقم أيضًا وتم حجره صحيًا من قبل، ويتم استقبالهم في الفنادق، التي يتم تعقيمها وتجهيزها بشكل كامل، وتأكد من أن كل من يعمل في الفندق تحليله سلبي لفيروس كورونا.

 

وأضاف رئيس اللجنة الطبية لكأس العالم لكرة اليد أنه يتم توفير أخصائي طب وقائي مع كل فريق مشارك في البطولة، وذلك لمتابعة الحالية الصحية للاعبين، ومراقبة ظهور أي أعراض عليهم، كما يقوم بقياس درجات الحرارة لهم بشكل مستمر.

اقرأ أيضًا: الصحة توضح مصير الحضور الجماهيري في بطولة العالم لكرة اليد 2021

 

وتابع أنه من يتم إثبات إصابته بفيروس كورونا، يتم عزله في غرفة عناية طبية على أعلى مستوى من الوقاية، وإجراء التحاليل الطبية اللازمة لهم، مشيرًا إلى أن هناك 5 غرف للعزل في كل فندق، بالإضافة إلى وجود 2 من سيارات الإسعاف من أجل نقل أي حالة مصابة.

وبين "العدل" أن المستشفيات المخصصة لعزل أي حالة تم إثبات إيجابيتها لفيروس كورونا المستجد، هي "مستشفى العجوزة، ومستشفى العجمي في الإسكندرية، ومركز شباب الجزيرة"، وذلك لعزل حالات المصريين أو الأجانب.

 

وأكد "العدل" أن إدارة الحرب الكيماوية في القوات المسلحة، تعمل على تعقيم "الملعب، وغرف خلع الملابس، وغرف المنشطات، والأماكن المخصصة للمؤتمرات الصحفية"، مبينًا أن القوات المسلحة تقوم بمجهود جبار في تنفيذ كل الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد.

 

واستكمل أنه بداخل الملعب سيكون متوفر طقم من المسعفين من أجل نقل أي حالات إصابة تستدعي الخروج لتلقي العلاج في إحدى المستشفيات خارج الملعب، مبينًا أن المستشفيات المخصصة لاعبين في حالة الإصابة، هم: "مستشفى المركز الطبي العالمي، لمجموعة العاصمة الإدارية، ومبرة العصافرة لمجموعة برج العرب، ومستشفى دار الفؤاد، ومستشفى 6 أكتوبر لمجموعة استاد القاهرة".

اقرأ أيضًا: مونديال اليد 2021 | مصر هدفها المركز الثامن.. واليابان البروفة الأخيرة

 

وشدد على أن الاستعدادات الطبية مستمرة على أعلى مستوى طوال فترة بطولة العالم لكرة اليد من يوم 13-31 من شهر يناير الجاري.

وأوضح أن اللاعب الذي يخرج من الملعب لنقله بالإسعاف إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج، يكون خرج من دائرة الوقاية والحجر الطبي التي تم إعدادها لمواجهة فيروس كورونا، لذلك من أجل عودته إلى نفس الأجواء مرة أخرى يتم عمل مسحتين على فترة له، وعزله لفترة مناسبة للتأكد من سلامته واستكمال دوره في البطولة.

 

وأشار إلى أن منتخب مصر لكرة اليد، يواجه مشكلتين كبيرتين، الأولى أنه لم يقم بفترة إعداد كافية، حيث كان يحتاج إلى 20 مباراة دولية من أجل الاستعداد لهذه البطولة، ولكن لم يتم ذلك بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، والثانية هي إقامة البطولة بدون جمهور، إلا أن المنتخب المصري محافظ على عزيمته وقوته، والدليل على ذلك فوزه الحمد ببطولة إفريقيا في تونس، كما تمكن فريق الناشئين من الحصول على المركز الأول في أوروبا.

 

 

 

رئيس اللجنة الطبية لكأس العالم لكرة اليد بطولة العالم لكرة اليد تحقيقات الطريق اجراءات الوقاية من كورونا في بطولة كرة اليد بطولة العالم لكرة اليد 2021 القوات المسلحة وبطولة العالم لكرة اليد