جريدة الطريق

الفيلم البلجيكي «Soy libre» ضمن عروض مركز الثقافة السينمائية خلال أغسطس الجاري

الفيلم البلجيكي soy libre
رانيا زينهم أبو بكر -

يقدم "مركز الثقافة السينمائية"_ 36 شارع شريف، التابع للمركز القومي للسينما، برئاسة السيناريست "زينب عزيز" الفيلم البلجيكي "Soy libre"،

الفيلم من إخراج " لورا بويتير"، تقوم قصته حول "أرنو"، الأخ الأصغر للمخرجة، والتي أدركت ذات يوم أنه كبر وحاول أن يكون كما ينبغي حرا.. والفيلم من إنتاج فرنسي بلجيكي مشترك.

كما أن الفيلم حاصل على جائزة أفضل فيلم تسجيلي طويل، بمهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية في دورته الثالثة والعشرين، ومن المقرر أن يعرض الفيلم، يوم الأربعاء الموافق 31 من أغسطس الجاري، في تمام الساعة السابعة مساءا.

وقد صرحت السيناريست "زينب عزيز"، أن عروض وفعاليات مركز الثقافة السينمائية _36 شارع شريف، متنوعة وتشمل عروض كلاسيكات السينما التسجيلية، إلى جانب الأعمال العالمية والأفلام النادرة والروائية القصيرة، التي يقدمها مركز الثقافة السينمائية، وأيضا الندوات والورش السينمائية المتخصصة، التي ينظمها لدعم النشاط السينمائي.

جدير بالذكر أن الفاعليات تقام تحت إشراف الكاتبة "أمل عبد المجيد"، مدير عام مركز الثقافة السينمائية، وجميع الفاعليات متاحة ومجانية لكافة الجمهور ومحبي السينما، على أن يلتزم الحضور، بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، وارتداء الكمامات، وذلك للوقاية من فيروس كورونا وضمان سلامة الحضور.

المخرجة "لورا بويتير" ولدت في فرنسا عام 1983، وبعد حصولها على الشهادة الجامعية في الأدب من مدينة تولوز، درست لعام آخر في ESAV، ثم انضمت إلى "INSAS" للفنون في بروكسل (قسم الصور)، وبعد تخرجها عملت مساعد مصور في الأفلام الروائية، وأخرجت أول فيلم قصير لها بعنوان "عين الكلب" عام 2019، الذي حاز على جائزة Cinéma du Réel "festival" ، "Soy Libre هو أول فيلم طويل لها.

ويعرض مركز الثقافة السينمائية الفيلم يوم الأربعاء الموافق 31 أغسطس الجاري، في تمام الساعة السابعة مساءا، ولابد الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات أثناء الدخول للوقاية من فيروس كورونا، والدعوة عامة ومجانية لجميع الفئات من الجمهور ومحبي السينما.

اقرأ أيضا.. صدور ديوان «فوبيا العيون» للشاعر الصغير أحمد عثمان

اقرأ أيضا.. القومية للفنون الشعبية تتألق في «صيف الإنتاج الثقافي» بساحة الهناجر