الإثنين 1 مارس 2021 06:36 صـ 17 رجب 1442هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

شئون دولية

تعزيزات أمنية بتونس لمنع أي احتجاجات مرتقبة

قوات الأمن التونسية
قوات الأمن التونسية

شهد شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة التونسية تعزيزات أمنية مكثفة اليوم السبت، تحسبا لوقفة احتجاجية دعت إليها أطراف سياسية للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات.

 

ووفقا لما ورد على قناة العربية، فقد دعت العديد من الأحزاب السياسية ومكونات من المجتمع الدولي لهذه الوقفة، بسبب اعتراضهم على اعتقال الأجهزة الأمنية لمئات المحتجين الذين نزلوا خلال الأيام الماضية للشوارع، ليعربوا عن احتجاجهم على الأوضاع الاقتصادية المتردية في البلاد.


قمع في تونس

 

وقالت القناة إن هناك اعتراض شديد على العديد من عمليات القمع التي تمارس خلف القضبان، علاوة على الحرمان من حقوق المواطن.

 

وتاتي هذه المستجدات بعد اعتقال الأجهزة الأمنية في تونس 800 شخص أغلبهم من القصر، بعد اتهامهم بالتورط في عمليات عنف وشغب خلال موجة من الاحتجاجات شهددتها البلاد في الأيام الماضية، وأكدت جهات حقوقية أن عدد المعتقلين تجاوز الألف، وأن الحملات الأمنية تتعامل بقسوة شديدة وغير مبررة مع المحتجين.

 

اقرأ أيضا : وزير الدفاع التونسي: المجتمع المدني رفض مساعدة الأمن في مواجهة الاحتجاجات

 


وتجددت الاحتجاجات، في حي العوينة بمحافظة سوسة، حيث أقدم السكان على حرق إطارات مطاطية وإغلاق الطريق الرئيسي كما طالبوا بإخراج موقوف توفي والده الخميس الماضي.

شؤون خارجية الطريق تونس قوات الامن التونسية المعتقلات التونسية الأحزاب السياسية الأوضاع الاقتصادية