الإثنين 16 مايو 2022 08:29 صـ 15 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

الاقتصاد

موعد انطلاق فعاليات مؤتمر مستقبل المشروعات الصغير والمتوسطة بالأقصر

طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري
طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري

قال الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح، إن الاتحاد سوف يعقد مؤتمر مستقبل المشروعات الصغيرة والمتوسطة "رؤية 2030"، خلال الفترة 20-22/1/2022، بالتعاون مع البنك المركزي المصري، وجامعة الدول العربية، ووزارة التجارة والصناعة، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، واتحاد بنوك مصر، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وبرعاية محافـظ البنـك المركـزي المصـري، طـارق عامـر، وبمشاركة أكثر من 200 مشارك من قيادات القطاع المصرفي والهيئات والشركات المتخصصة العربية فى مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة من 16 دولة عربية.

تلعب المشروعات الصغرة والمتوسطة دوراً محورياً في دعم الإقتصاد الوطني ودعم التنمية الاقتصادية المستدامة والمساهمة في خلق العديد من فرص العمل، كما تمثل العمود الفقري لعملية التخفيف من حدة الفقر ومكافحة البطالة.

ولقد عززت العديد من الحكومات والبنوك المركزية العربية دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال تنفيذ استراتيجيات تنمية طموحة تهدف إلى دعم الصناعة وتوفير وتطوير المنتجات المحلية وزيادة مساهمتها في دعم الصادرات والمنافسة في الأسواق الخارجية، وذلك من خلال تعزيز دور المصارف في دعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وطرح البنوك المركزية للعديد من المبادرات التي ساعدت علي تيسير الحصول على التمويل المطلوب.

وفي إطار خطة التنمية المستدامة 2030 تتجه البنوك نحو التوسع في التمويل الأخضر وخاصة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، لما له من أثر في تحقيق بعض أهداف التنمية المستدامة.

إلا أن التحديات التي طرحتها جائحة كورونا علي العديد من الأسواق قد أثرت بشكل كبير علي العديد من القطاعات والأنشطة الاقتصادية.

 وعلى الرغم من ذلك فقد ساهمت قوة ومتانة القطاعات المصرفية العربية في مواجهة تلك التحديات من خلال العديد من التدابير الحكومية ومبادرات البنوك المركزية التي أكدت علي أهمية استمرار دعم البنوك للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في الفترات الحرجة، بالإضافة إلى الدور الذي لعبه التحول الرقمي في المصارف بمواجهة العديد من آثار تلك الجائحة.

ورغم أن هناك شبه اتفاق من قبل أغلب المؤسسات أن هذه الأزمة هي الأشد تأثيراً والأطول عمقا، إلا أنه مازال هناك إمكانية كبيرة لتحقيق العديد من النتائج الإيجابية التي تساهم في نمو قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في ظل العصر الرقمي، وخاصة في ظل وجود بنوك مركزية قوية وداعمة لمصارف عربية تتسم بالكفاءة والفاعلية، ومن هنا تأتي أهمية عقد هذا المؤتمر العربي الهام.

ويهدف المؤتمر إلى مناقشة دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، استعراض التدابير والمبادرات الحكومية والمصارف المركزية وأثرها في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال جائحة كورونا، فضلا عن مناقشة تداعيات جائحة كورونا على تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومناقشة الفرص والتحديات التى تواجه تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في ظل جائحة كورونا، بالإضافة إلر عرض الخدمات المصرفية الرقمية المقدمة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، آليات التمويل الأخضر للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ودوره في دعم التنمية المستدامة.


وتدور أبرز محاور و موضوعات المؤتمر، حول التدابير الحكومية ومبادرات المصارف المركزية وأثرها في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال جائحة كورونا و دور المصارف في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، و الابتكار وريادة الأعمال ودعم المشروعات الناشئة Start-up و تمويل سلاسل التوريد للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في العصر الرقمي، بالإضافة إلى تعزيز الشمول المالي الرقمي ودوره في تمكين المرأة، وأهمية التمويل الأخضر للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ودعم أهداف التنمية المستدام، و دور سوق المال في دعم قدرات المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتنويع مصادر التمويل، وكذلك دور شركات ضمان مخاطر الائتمان في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

اقرأ أيضا..أسعار الذهب في مصر اليوم الأحد.. عيار 21 يسجل 799 جنيها للجرام

كما يناقش المؤتمر نظم تقييم المشروعات الصغيرة والمتوسطة – I-Score، و دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر في دعم استراتيجيات الشمول المالي، تطبيقات الذكاء الاصطناعي وآليات التمويل الرقمي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة: الفرص والتحديات، و تضمين معايير الاستدامة بنماذج التقييم الائتماني للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ويعقد المؤتمر جلسة نقاش ختامية حول: مستقبل المشروعات الصغيرة والمتوسطة: رؤية 2030

وأكد وسام فتوح أن الاقصر مدينة المائة باب عاصمة الاثار والثقافة العالمية والتى تضم الكثير من الآثار الخالدة تعد من أفضل وجهات السفر والسياحية فى العالم ، باتت اليوم بحبها للضيف وإكرامه مدينة للمؤتمرات والمنتديات الراقية، وخصوصًا لمؤتمرات اتحاد المصارف العربية الذي تآلف مع هذه المدينة بسحرها وموقعها.

 

المشروعات الصغيرة المصارف العربية وسام فتوح مخاطر الائتمان
بنوووك