جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 7 فبراير 2023 04:03 مـ 17 رجب 1444 هـ

محمد أبو سعدة في ندوة «سيوة»: هدفنا الحفاظ على الهوية

المهندس محمد أبو سعدة
المهندس محمد أبو سعدة

عقد الجهاز القومي للتنسيق الحضاري برئاسة المهندس "محمد أبو سعدة" حلقة نقاشية عن كتاب "سيوة... حدوتة عمران" للدكتور حاتم الطويل أستاذ العمارة بكلية الفنون الجميلة جامعة الإسكندرية، الذى أصدره التنسيق الحضارى ضمن سلسلة ذاكرة المدينة التى يوليها الجهاز اهتمامًا خاصا للتعريف بالمدن المصرية.

وشارك فى المناقشة كل من الدكتور حاتم الطويل، أستاذ العمارة والتصميم العمراني بكلية الفنون الجميلة جامعة الإسكندرية ومؤلف الكتاب، والدكتور أيمن حسان رئيس قسم العمارة بكلية الهندسة جامعة القاهرة، والدكتور حسن عبدالسلام استاذ العمارة والتصميم البيئي كلية الهندسة جامعة الأسكندرية، الشيخ عمر عبدالله عضو لجنة التراث وممثلا عن القبائل بسيوة، وأدارت الندوة الدكتور سهير حواس أستاذ العمارة بكلية الهندسة جامعة القاهرة.

وأكد محمد أبو سعدة رئيس الجهاز، أن دور الجهاز القومي للتنسيق الحضارى هو الحفاظ على الطابع العمراني والمعماري لسيوة، ووضع الضوابط المختلفة للمناطق في سبيل الحفاظ علي الهوية السيوية على المستوى العمرانى والمعمارى من خلال الدليل الإرشادى لحدود وأسس الحفاظ علي المناطق ذات القيمة المتميزة بواحة سيوة ودور الجهاز فى تطوير المحيط العمراني لقلعة شالي وتحسين الصورة البصرية لواحة سيوة.

وتناول الكتاب نشأة سيوة التاريخية والعمرانية وكيف تأثر العمران بها والنمط العمراني والتخطيطي للواحات السيوية، كما تناول تاريخ هذا المكان وتأثير العوامل السياسية والطبيعية على الإنسان والعمران، حيث جاء عرض النمط العمرانى المميز لتلك الواحة بكل ما فيه من نسق عضوى متضامن ناتج عن طبيعة المكان وتعايش الإنسان به، ليبرهن على مدى التناسق والتوافق فيما بين حجم وتشكيل الفراغات العمرانية والمقياس الإنساني مع تداخلها بالشكل المتضام مع مكونات وأشكال الأرض وجدران الجبل، وإلى أي مدى كان لتلقائية العمران تلبية احتياجات سكان وأهل الواحه الاجتماعية والبيئية.

أما العمارة فقد جاء تناولها بناء على العديد من الأبعاد السياسية والاقتصادية والثقافية إضافة إلى البعد الاجتماعي، والذي كان له الدور الرئيسي في تشكيل وتصميم المأوى أو المسكن، والذي يعبر عن النواة الرئيسية المشكلة للبيئة العمرانية، وما نتج عنه من نسيج عمراني متضام وممتزج بثقافة هذا المجتمع شديد الخصوصية.

وظهر تأثير العوامل الاجتماعية والثقافية والطبيعية على أدق التفاصيل المعمارية والداخلية لتفي بمتطلبات اهل سيوه أهل المكان لتصـل فـي النهـايـة إلـى مـردود التأثير المتبادل فيما بيـن الإنسان والمكان في واحة سيوة.

حضر الندوة العديد من المهتمين بالحفاظ علي التراث و المتخصصين من المعماريين والمهتمين بالتراث السيوي المادي وغير المادي وشباب المعماريين.

ويذكر أن الجهاز القومي للتنسيق الحضارى أصدر كتاب جزيرة الزمالك.. القيمة والتراث، جاردن سيتى المدينة الحدائقية.. اسم ومعنى، وسيوة حدوتة عمران الاصدار الثالث لسلسة ذاكرة المدينة التي أطلقها الجهاز.

اقرأ أيضا http://كيف حرر جبران خليل جبران الإنسان في كتابه دمعة وإبتسامة؟