جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 12:55 مـ 13 جمادى أول 1444 هـ

«الوزراء الفلسطيني»: نثمن جهود القاهرة من أجل حقن الدم في غزة

أرشيفية
أرشيفية

ناقش مجلس الوزراء الفلسطيني برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الاثنين، نتائج العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، الذي استمر ثلاثة أيام، وأسفر عن مقتل 44 مواطنا، والاحتياجات الصحية والخدمية للقطاع، وشكر اشتية في كلمته في بداية جلسة الحكومة جمهورية مصر العربية على جهودها من أجل حقن الدم الفلسطيني في غزة ووقف العدوان على شعبنا هناك، وحيا صمود الشعب الصبور في قطاع غزة.

العدوان الهمجي

وقال: إن هذا العدوان الهمجي على قطاع غزة، والذي ترافق مع اقتحامات للمسجد الأقصى واجتياحات متكررة للمدن الفلسطينية، ليس مجرد دعاية انتخابية في إسرائيل، بل هو عمل عدواني ممنهج يقوم به آلة خبيثة هدفها ضرب تماسكنا وزرع اليأس في نفوس شعبنا وضرب مشروعنا الوطني للتحرير وإنهاء الاحتلال، لكننا سنبقى أوفياء لفلسطين ومشروعنا التحريري على أرضنا ومقدساتنا وتجسيد دولتنا الفلسطينية على الأرض.

اقرأ أيضا: شحنات الوقود تصل محطة كهرباء غزة المتوقفة عن العمل

جلسة مجلس الأمن

وأضاف: يعقد مجلس الأمن اليوم جلسة خاصة بشأن فلسطين نأمل أن ترقى إلى مستوى معاناة الشعب الفلسطيني وتتوصل إلى قرار قابل للتنفيذ على أساس توفير الحماية الدولية لشعبنا، وتابع من يدافع عن عدوان إسرائيل على شعبنا فهو شريك في هذا العدوان.

حملات اعتقال واسعة

في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم وليلة أمس ما لا يقل عن 15 فلسطينيا في غارات متعددة بالضفة الغربية، بحسب مصادر أمنية محلية وفلسطينية.

وقالت المصادر إن القوات الإسرائيلية اعتقلت فلسطينيين بعد اقتحامهما مبنى سكني في حي عين منجد بمدينة رام الله، وقد تم تحديد هوية المعتقلين من سكان قطاع غزة.

كما اعتقل الجنود آخر من بلدة سلواد شمالي رام الله، ونهبوا منزل عائلته، وفي قضاء سلفيت، أكدت المصادر اقتحام قرية مردا شمال المدينة، مما أسفر عن اعتقال آخر، وفي شمال الضفة الغربية اقتحم جنود منزلا في بلدة بيت فوريك شرقي نابلس وقاموا بتفتيش شامل واعتقلوا شخصا، كما اقتحمت قرية زيتا جمعين جنوبي المدينة، ما أدى إلى اعتقال مواطن آخر.

وفي منطقة جنين، أوقف جنود في نقطة تفتيش ياباد، المعروفة أيضًا للإسرائيليين باسم ميفو دوتان، واعتقلوا فلسطينيين تم تحديدهما على أنهما من سكان بلدة كفر راعي، ونفذ الجنود اقتحاما مماثلا في بلدة يعبد جنوب غربي المدينة، ما أدى إلى اعتقال آخر، وفي جنوب الضفة الغربية، اقتحمت قافلة من الآليات العسكرية، مدينة بيت لحم، حي الصف، حيث اعتقل الجنود شخصًا.

وفي جنوب الضفة الغربية، اعتقل جنود الاحتلال خمسة آخرين من سكان محافظة الخليل، من بينهم اثنان من بلدة حلحول، شمال مدينة الخليل، وثلاثة آخرون من سكان بلدة بيت كاحل، شمال غرب المدينة.

اقرأ أيضا: استمرار تصدير الحبوب من أوكرانيا عبر موانئ البحر الأسود