شاهد: عايدة رياض تكشف سبب عدم حضورها جنازة الراحل هشام سليم”الرعاية الصحية” تطلق مبادرة لتوصيل أدوية المرضى للمنازل بالإسماعيليةأحد الناجين من حادث تيتانيك يروي أصعب اللحظات الأخيرة قبل الغرقبعد غياب القنوات المصرية.. الاتحاد التونسي يؤكد بث مباراة الأهلي والزمالك في بطولة إفريقيا لليد«بليغ حمدي الطفل العبقري 4» حاول الانتحار في أول شبابه وإلهام شاهين شتمت نفسها بسببه«سلة الأهلي» تكتسح الغرافة القطري في البطولة العربية للأنديةبليغ حمدي العبقري الطفل «3».. هرب ليلة زواجه من صباح واتخانق مع مطربة بسبب علاقته بعفاف راضي«الجو فيه لسعة برد».. هل تعود الموجة الحارة من جديد؟من بينهم إسماعيل يس وسمير صبري.. «الإسكندرية السينمائي» يكرم النجوم الراحلينالنيابة العامة تأمر بحبس مدرس لضربه تلميذة الدقهلية وإصابتها بنزيف في المخأحدث ظهور للفنان فاروق فلوكس بعد أزمته الصحيةبدء حملة التطعيم ضد شلل الأطفال في الجيزة الأحد المقبل
جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 7 أكتوبر 2022 05:22 مـ 12 ربيع أول 1444 هـ

والد طالبة الزقازيق «سلمى» يكشف رد فعل المتهم عند رفض خطبته لابنته

مسرح الجريمة
مسرح الجريمة

استمعت النيابة العامة لشهادة والدي المجني عليها سلمي بهجت فتاة الزقازيق وخالها، فكان حاصل أقوالهم أن المتهم وابنتهم كانا زميلين بذات الجامعة، وسبق أن تقدم المذكور لخطبتها فرُفِضَ وقتها لحين استكمال الدراسة، ثم لاحظت المجني عليها سوء سلوكه وتعاطيه المواد المخدرة، فقطعت تواصلها معه، مما دفعه إلى التعرض إليها وتهديدها بالإيذاء والقتل وتتبعها في كل مكان، ويوم التاسع والعشرين من يونيو الماضي موعد الاختبار الأخير لها بالجامعة خشيت من تعرض المتهم لها وطلبت من والدها مرافقتها، ويومئذ فوجئت ووالدها بالمتهم ووالديه أمام الجامعة طالبين خطبتها فرفض والدها وغادرا.

ثم تلقى الأب تهديدات من المتهم بالنيل من سمعة ابنته إذا استمر رفضه، ولما حظر تواصله معه أرسل المتهم تهديدات إلى شقيق المجني عليها وخالها.

وقد أضاف خال المجني عليها في شهادته أن رفض ذوي المجني عليها خطبة المتهم كان لميله إلى الإلحاد وشذوذ أفكاره، وقد تأكدت النيابة العامة من عدم سابقة إبلاغ ذوي المجني عليها عن أيٍّ من التهديدات التي تلقوها من المتهم.

استكملت النيابة العامة إجراءات التحقيق في قضية مقتل سلمي بهجت فتاة الزقازيق، بالاستماع إلى أحد عشر شاهدًا منهم خمسة رأوا المتهم حال ارتكابه الجريمة، هم حارسة العقار، وابنها، وأحد المقيمين فيه، وصاحب حانوت بقالة مجاور للعقار، وصبي يعمل لديه، حيث تواترت أقوالهم حول رؤيتهم المتهم وهو يطعن المجني عليها بمدخل العقار بعدما سمعوا صوت صراخها، وأضاف صاحب الحانوت والعامل لديه أن المتهم كان يجول بمحيط العقار محل الواقعة قبل ارتكاب الجريمة بساعة، وكان يسأل عن مكان مكتب جريدة كائنة بالعقار هي التي كشفت التحقيقات عن سابق تلقي المجني عليها تدريبًا فيها.

بينما شهدت صديقة للمجني عليها التي تعمل بالجريدة المذكورة أن الأخيرة انقطعت عن التدريب منذ سبعة أشهر لاستكمال دراستها، ثم قبل يوم الواقعة اتصلت الشاهدة بها للاطمئنان عليها، فعلمت بمرورها بضائقة نفسية، فألحت على لقائها بمقر الجريدة باليوم التالي، وفي ذات الليلة تواصل المتهم مع الشاهدة لسابق حصوله على رقم هاتفها، وسألها عن المجني عليها لعدم تمكنه من الوصول إليها، فأخبرته بحضورها اليوم التالي للقائها بمقر الجريدة.

وقد شهد صاحب الجريدة المشار إليها بتلقيه رسالة من المتهم قبل يوم الواقعة طلب فيها الحضور لمقر الجريدة رغبةً في تلقيه تدريبًا بها، فرحَّب بحضوره، ويوم الواقعة علم من صديقة المجني عليها التي تعمل بذات الجريدة بارتكابه جريمة القتل بعدما سمع أصواتًا بالعقار.

اقرأ أيضا: تعرف على التحويلات المرورية الجديدة في شارع الخمسين بزهراء المعادي

وشهد عامل بمعرض للأدوات المنزلية بجوار العقار محل الواقعة بحضور المتهم إليه يومها وشرائه منه سكينًا تعرف عليه بعدما أطلعته النيابة العامة على صوره التي التقطها المتهم بهاتفه.