جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 08:27 صـ 9 ربيع أول 1444 هـ

تعرف على مدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة.. منارة الإبداع الثقافي والفكري والفني

مدينة الفنون والثقافة
مدينة الفنون والثقافة

أصبحت مدينه الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة محط أنظار العالم والشرق الأوسط، فهى صرح حضارى كبير يضيف زخما فنيا وثقافيا فريدا من نوعه.

هذا الصرح الكبير الذي يزين العاصمة الإدارية، ويضيف لها زخما ثقافيا وفنيا مميزا، حيث تم تنفيذ المدينة على أعلى مستوى مما يعزز أهميه نظرة الدولة للثقافة والفنون كجزء مهم من حياة الشعوب.

المكونات الفنيه والثقافية داخل مدينه الفنون والثقافة

المدينه أقيمت على مساحة 127 فدانا، وتضم عددا من المكتبات والمتاحف وقاعات العرض، وعددا من المسارح والمعارض الفنية لكل أنواع الفنون المعاصرة والتقليدية من رسم ونحت ومشغولات يدوية وغيرها.

كما تحتوى المدينة على قاعة احتفالات كبرى تستوعب 2500 شخص مجهزة بأحدث التقنيات، والمسرح الصغير به قاعتان تستوعب 750 فردا للعروض الخاصة، كما أن المدينه تضم مركز الإبداع الفنى لشباب المبدعين، وبها قاعة عرض سينمائي متصلة بالأقمار الصناعية و 3 قاعات للتدريب واستديو تسجيل صوتى مجهز بأحدث التقنيات.

وتحتوى المدينة أيضا على مكتبة العاصمة وملحقاتها على مساحة تبلغ 10 آلاف متر تضم 70 ألف كتاب، فضلا عن صالون ثقافى ومتحف عواصم مصر وملحقاته ومكتبة الطفل ومتحف آخر للمومياوات، إلى جانب المسرح الرومانى، فتعد المدينه بمثابة تحفه ثقافية فنية تقدمها الدولة المصرية للعالم.

إقرأ أيضا.. أهم المناصب التى شغلها عميد الأدب العربي.. تمرد على الأفكار التقليديه منذ الصغر