جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 2 ديسمبر 2022 10:11 مـ 9 جمادى أول 1444 هـ

رئيس مركز السلام بالبرازيل: الاجتهاد قضية العصر في ظل الترويج لنظرية الفوضى الخلاقة

رئيس المركز الإسلامي العالمي للتسامح والسلام بالبرازيل
رئيس المركز الإسلامي العالمي للتسامح والسلام بالبرازيل

وجه الدكتور عبد الحميد متولي رئيس المركز الإسلامي العالمي للتسامح والسلام بالبرازيل، كلمة خلال الجلسة العلمية الأولى لمؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الثالث والثلاثين، برئاسة الدكتور عبد الله معتوق المعتوق رئيس مجلس إدارة الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، والمستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.

اقرأ أيضًا:

وزير الإرشاد السعودي: مصر تبذل جهودا كبيرة في تجديد الخطاب الديني

وقال الدكتور عبد الحميد متولي، إن الاجتهاد قضية العصر خاصة في ظل الترويج لنظرية الفوضى الخلاقة وهي نظرية قديمة ولكن كلما ضعفت القوة الإيمانية عند الشعوب ظهرت نداءات لأصحاب هذه النظرية الهدامة، لكن أمتنا الإسلامية مؤيدة بعلمائها المخلصين.

وأوضح أن موضوع الاجتهاد في غاية الأهمية نظرًا لتسارع الأحداث في واقعنا المعاصر، فلا يمر يوم على الإنسانية إلا وفيه جديد، موضحًا أن التيسير مراد الشارع من الشرع وتعبدنا بذلك لقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "يَسِّرُوا ولا تُعَسِّرُوا" وقول الله (تبارك وتعالى ): "وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ".

وأشار متولي، إلى أن الاجتهاد لا بد أن يكون من المؤسسات التي تقوم على أهل التخصص لنحمي أبناءنا من الفتاوى التي كانت سببًا في تدمير شبابنا، كما أن الاجتهاد يوضح مدى استجابة التشريع للنوازل الطارئة والمتجددة لصلاحية ديننا لكل زمان ومكان بمعرفة المتخصصين، وأنه إذا أردنا فهم الكتاب والسنة فعلينا الاجتهاد في فهمهما فهمًا صحيحًا من أهل التخصص.



موضوعات متعلقة