الإثنين 4 مارس 2024 08:52 مـ 23 شعبان 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

عاصفة أخرى تضرب وسط اليونان

 أثار العاصفة في اليونان
أثار العاصفة في اليونان

ضربت أمطار غزيرة وسط اليونان، مما أدى إلى غمر الشوارع والمنازل والشركات في مدينة فولوس بعد ثلاثة أسابيع فقط من العاصفة المدمرة دانييل التي أودت بحياة 16 شخصًا في المنطقة.

وصرحت إدارة الإطفاء اليوم، الخميس، أنه تم إجلاء أكثر من 250 شخصا من المنطقة منذ أن ضربت العاصفة إلياس بعد ظهر الأربعاء، وأضافت أنها تلقت حتى الآن 1200 مكالمة طلبا للمساعدة.

وضربت العاصفة مدينة فولوس بأمطار غزيرة لدرجة أن منسوب المياه في المدينة وضواحيها ارتفع بسرعة في غضون ساعات قليلة، وفاض نهر قريب مما زاد من الفيضانات.

وقال عمدة فولوس إنه بحلول ليلة الأربعاء، أدى انقطاع التيار الكهربائي بسبب العاصفة والفيضانات إلى إغراق 80٪ من المدينة في الظلام، ومنعت السلطات جميع المركبات من السير على الطرق، وحث الناس على البقاء في منازلهم: "لم يعد الناس يتحملون هذا بعد الآن، لا أستطيع أن أفهم غضب الطبيعة، احموا أنفسكم".

وأضاف مسؤول في فرقة الإطفاء أنه بحلول صباح الخميس، تحركت العاصفة نحو جزيرة إيفيا، وقال تلفزيون "إي آر تي" الرسمي أن بعض القرى في شمال إيفيا صدرت لها أوامر بالإخلاء.

العاصفة دانيال

العاصفة إلياس هي ثاني عاصفة كبرى تضرب المنطقة منذ دانيال، وهي أشد عاصفة تضرب اليونان منذ بدء التسجيل في عام 1930، والتي ضربت المنطقة لمدة ثلاثة أيام في وقت سابق من شهر سبتمبر.

وقال العديد من سكان فولوس إن السلطات لا تزال تتعامل مع آثار إعصار دانيال ولم تكن مستعدة بشكل كافٍ لعاصفة أخرى، حيث حولت دانيال وسط اليونان إلى بحر داخلي، مما أدى إلى غمر المنازل وألحق أضرارًا بالبنية التحتية للطرق والمزارع بالقرب من فولوس وكارديتسا ولاريسا.

كما أحدثت العاصفة دانيال دمارا عبر البحر الأبيض المتوسط، حيث انتقلت من اليونان إلى ليبيا، حيث توفي أكثر من 2500 شخص في فيضان ضخم في مدينة درنة.

اقرأ أيضا: وزير الدفاع البريطاني يلتقي زيلينسكي في أول زيارة له إلى كييف