الإثنين 26 فبراير 2024 06:43 صـ 16 شعبان 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

تفاصيل توقيع بروتوكول لإقامة منتجع استشفائي عالمي في مصر

جانب من توقيع البروتوكول
جانب من توقيع البروتوكول


شهدت نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة غادة شلبى، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين أحد سلاسل المنتجعات الاستشفائية العالمية وواحدة من كبريات شركات إدارة الفنادق وذلك لإقامة منتجع استشفائى في مصر.


وقد حضر مراسم التوقيع، اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والسفيرة أوليفيا تودران سفيرة دولة رومانيا بالقاهرة، والدكتور سميح عامر مستشار وزير الصحة والسكان لملف السياحة الصحية، وعدد من أعضاء مجلس النواب.

وخلال مراسم التوقيع، ألقت شلبي كلمة استهلتها بنقل تحيات الوزير وتمنياته بنجاح المشروع والتوفيق للقائمين عليه، مثمنة اختيار مصر لهذا المشروع المهم الذي سيسلط الضوء على إمكانيات المقصد السياحي المصرى في مجال السياحة الاستشفائية بجانب المنتجات السياحية الغنية والفريدة التي تزخر بها مصر.

وأكدت أن الوزارة تبذل جهودًا متواصلة لتعزيز السياحة الاستشفائية، وذلك في ظل الإمكانات المختلفة التي تمتلكها مصر وباعتبار السياحة الاستشفائية منتجاً سياحياً يستقطب شريحة مميزة من السائحين من كافة أنحاء العالم.

وأضافت أن مصر تتمتع بالكثير من الموارد الطبيعية مثل ينابيع المياه المعدنية والمياه الكبريتية والرمال الساخنة إلى جانب المناخ المناسب، لافتة إلى أن هذه الموارد تنتشر في العديد من الأماكن في جميع أنحاء مصر.

وخلال كلمتها، تطرقت نائب الوزير للحديث عن أخر التطورات التي يشهدها قطاع السياحة في مصر، لافتة إلى أنه من المتوقع أن تحقق السياحة المصرية رقماً غير مسبوق بنهاية العام الجاري.

كما أشارت إلى ما تقوم به الوزارة من دراسة لكافة إمكانيات السياحة الاستشفائية في مصر لتطوير هذا المنتج بالإضافة إلى دراسة وضع استراتيجية شاملة توضح الإجراءات والإرشادات الواجب تنفيذها لتهيئة البيئة المناسبة لتطويره لتصبح مصر في مصاف الدول المتقدمة في هذا المجال.

وأوضحت أن الإجراءات الحالية هي تمهيد لوضع خارطة طريق متكاملة لجذب الاستثمارات في هذا النمط من خلال خطة متكاملة يتم إعدادها بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية وبالاستعانة بواحدة من كبريات بيوت الخبرة المتخصصة في هذا المجال، لافتة إلى أن السائح الذى يأتى لهذا المنتج يقضى فترة إقامة طويلة ثم يعاود المجئ لاستكمال الاستشفاء لذلك يعتبر سائح متكرر الزيارة.

وأشارت إلى أنه تم عقد لقاءات مع سفراء الدول الرائدة في مجال السياحة الاستشفائية للاستفادة من تجارب دولهم في هذا المجال والتعرف على الآليات والضوابط المتبعة في هذه الدول للبدء من حيث انتهى الآخرون لتعظيم هذا النمط السياحى.

ومن جانبهم، أعرب ممثلو المنتجع السياحي العالمي عن سعادتهم بافتتاح منتجع جديد في مصر مشيرين إلى أن هذا المنتجع هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط وأن اختيارهم لمصر جاء لما تمتلكه من مقومات وخاصة موقعها المتميز حيث ستكون بمثابة الانطلاقة لهم في المنطقة.