الطريق
السبت 25 مايو 2024 02:41 صـ 16 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

«الفن وقضايا المجتمع» على طاولة صالون الأوبرا الثقافي.. الليلة

دار الأوبرا المصرية
دار الأوبرا المصرية

يعقد صالون الأوبرا الثقافي، محور لقاء جديد بعنوان «الفن وقضايا المجتمع»، والذي يعقد في التاسعة والنصف من مساء اليوم الأربعاء، بالمسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية بأرض الجزيرة.

وتتواصل فعاليات وزارة الثقافة الهادفة إلى تطوير فكر المجتمع، حيث تعقد دار الأوبرا المصرية بأرض الجزيرة، ضمن نشاطها الثقافى والفكرى، صالونًا ثقافيًا بعنوان "الفن وقضايا المجتمع"، وذلك على المسرح الصغير في التاسعة والنصف من مساء اليوم.

ومن المقرر أن يشارك في أمسية "الفن وقضايا المجتمع" كل من: دكتورة إيمان كريم المشرف العام على المجلس القومى للأشخاص ذوى الإعاقة، والمؤرخ دكتور محمد عفيفى أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بكلية الآداب جامعة القاهرة، والفنان التشكيلى عبدالمنعم معوض، والمنتج دكتور محمد العدل، وتدير الأمسية الناقدة دكتورة فينوس فؤاد، ويتخلل فقرات الصالون فقرة فنية تتضمن تقاسيم قانون وإيقاع.

ويتناول المشاركون في أمسية الفن وقضايا المجتمع الفن من حيث هو ظاهرة اجتماعية تتفاعل مع الظواهر الاجتماعية الأخرى، وكيف أن علماء الاجتماع درسوا الأنظمة المختلفة التي تظهر بها المجتمعات والأساليب الفنية التي تتفق معها.

كما تتطرق أمسية الفن وقضايا المجتمع إلى كيف أن ممارسة الفنون وتذوقها أمر فردي، لأن الفن يبدأ كنشاط فردي، ويصبح ضمن النسيج الاجتماعي بصورة فعلية متى يقدر المجتمع هذه الوحدات من الخبرات الفنية ويتشربها.

ويسلط المشاركون في أمسية الفن وقضايا المجتمع الضوء على الإسهام الذي تسهم به الفنون في خلق جو اجتماعي إيجابي يسوده الترابط والتآلف، حيث تعد البرامج والفعاليات الفنية فرصة سانحة لعقد علاقات جديدة وتوطيد روابط المحبة والثقة بين أفراد المجتمع، سواء أكانوا مشاركين فاعلين في هذه الفعاليات أم اكتفوا بدور المتفرج، حيث إنها تشعرهم بمزيد من الفخر والانتماء لمجتمعهم.

فضلًا عن ذلك، يتعرض المشاركون في أمسية الفن وقضايا المجتمع لتعزيز قيم الجمال والإبداع لدى أفراد المجتمع، من خلال الاستمتاع بتلقي الأعمال الفنية والإبداعية بكل صورها وأشكالها، مما يخلق لدى أفراد المجتمع نوعًا من التقدير لقيم الجمال والإبداع، مما يسهم بالتالي في خلق مجتمع أفضل في كل مناحي الحياة.