الطريق
الثلاثاء 23 يوليو 2024 05:33 مـ 17 محرّم 1446 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
انطلاق البرنامج التدريبي ”بيئة مؤسسية رقمية آمنة” بمكتبة مصر العامة بدمنهور تعرف على موعد انضمام ”ديانج” لنادي الخلود السعودي.. الأهلي يحدده محافظ الغربية يتفقد مشروع الفلك أكبر مشروع لرعاية أبطال متلازمة داون (صور) كشف غموض العثور على جثة طفلة داخل جوال بالفيوم البرلمان العربي: قرار كنيست كيان الاحتلال تصنيف الأونروا منظمة إرهابية تحد سافر للقانون الدولي نص كلمة الرئيس السيسي بمناسبة الاحتفال بذكرى ثورة ٢٣ يوليو نقيب الصحفيين يطالب خلال الحوار الوطنى بإعادة النظر فى مدد الحبس الاحتياطى موعد عرض مسلسل ”رحيل” بطولة ياسمين صبري على قناة ON وزير الثقافة يلتقي نظيرته الأردنية لبحث سُبل تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين رئيس الوزراء يستعرض مع وزير الاستثمار والتجارة الخارجية أبرز ملفات العمل القوات البحرية تنجح فى إنقاذ مركب هجرة غير شرعية على متنها (31) فرد ”مادلين طبر” بعد انتهاء تعاقدها مع الحدث اليوم.. تستعد لفيلم سينمائي جديد

وزارة العمل تشارك في اجتماع لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

شارك وفد من وزارة العمل في فعاليات إجتماع اللجنة التوجيهية الثلاثية لدعم تنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال ودعم الأسرة في مصر(2025-2018) ، والذي نظمته مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة من خلال مشروع "مكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال في الصناعات الصغيرة ووضعية الشارع من خلال دعم تنفيذ الوطنية في مصر" " ETEL EGYPT"، وذلك بحضور إيريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة ، والسيدة أنا باولا رئيس فريق الحوكمة والتتمية الاجتماعية بالمنظمة الإيطالية للتعاون والتنمية، ورشا عبد الباسط رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الدولية بوزارة العمل ، والدكتورة سمية الألفي رئيس الإدارة المركزية للتخطيط والمتابعة بالمجلس القومي للطفولة والأمومة ، والدكتورة هانم عمر مدير عام الإدارة العامة لشئون الطفل بوزارة التضامن ، وممثلي الجهات المعنية، ومروه صلاح مدير المشروع بمكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة.

وأكد إيريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، على أن إلتزام جميع الأطراف المعنية بالمشاركة الفعالة في هذا الاجتماع، يعكس عزمنا المشترك على تحقيق أفضل النتائج وتنفيذ أدوارنا بفعالية في الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال في مصر ودعم الأسرة (2018-2025) بهدف خلق عالم خالٍ من أسوأ أشكال عمل الأطفال، مع ضمان حقوق ورفاهية كل طفل.

وأعرب " أوشلان " عن فخره بالجهود المتزامنة لعدة مشاريع تابعة لمنظمة العمل الدولية: مشروع ACCEL Africa و"مكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال في الصناعات الصغيرة والشوارع من خلال دعم تنفيذ الخطة الوطنية في مصر" و"التمكين من خلال التعليم والتعلم في مصر" (ETEL Egypt)، حيث نعمل مع شركائنا المعنيين لتنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال ودعم الأسر (NAP) التي أطلقت في عام 2018. ندعو إلى تنسيق الجهود الوطنية مستوحاة من الالتزامات الدولية وتعكس أولوياتنا الوطنية.

منوهًا إلى أن الهدف الأساسي من هذا الاجتماع هو مراجعة التقدم المحرز في تنفيذ الخطة الوطنية (NAP) والتركيز على أولوياتنا الرئيسية التي تتناول القضايا الأساسية ضمن الخطة، وخاصة إكمال التقييم منتصف المدة الجاري. وسيمكننا ذلك من فهم مساهمات كل عضو في اللجنة التوجيهية والبناء عليها. مستقبلاً، سنشارك بشكل تعاوني في أنشطتنا ذات الأولوية، ونعمل معًا مع الشركاء ذوي الصلة لتحقيق أهداف الخطة الوطنية في الربع القادم، ومن من الضروري أن نسعى لإجراء مناقشات أكثر تركيزاً على الحوكمة. من خلال تبني نهج موجه نحو الحوكمة، نعزز التنسيق وعمليات اتخاذ القرار والمساءلة في جهودنا المشتركة لإنهاء عمل الأطفال.
ولفت " أوشلان " إلى أن اليوم فرصة لتقديم مشروع جديد تحت عنوان التمكين من خلال التعليم والتعلم في مصر (ETEL Egypt)، الممول من الوكالة الإيطالية للتعاون االتنموي. يهدف هذا المشروع إلى معالجة ظاهرة عمل الأطفال في الصناعات الصغيرة والشوارع في مصر وسيشمل ثلاث محافظات مستهدفة هي القاهرة والقليوبية وأسيوط. وفي هذا الصدد، أود أن أدعو إلى:الاسراع في النتهاء من التقييم ودراسة التقييم منتصف المدة كأساس لخطة تطوير القدرات والإجراءات ذات الأولوية، أهمية انتظام اجتماعات اللجنة التوجيهية الوطنية للخطة الوطنية على أساس ربع سنوي للمراقبة الوثيقة لأنشطة مشروع ETEL والإجراءات الوطنية لمكافحة عمل الأطفال؛
أهمية التقارير الدورية عن جهود مكافحة عمل الأطفال بنهج مركز على النتائج المتعلقة بالأطفال.

وفي ختام كلمته عبر عن تقديره للجهود التي بذلها أعضاء اللجنة الوطنية التوجيهية. وإخلاصهم والتزامهم بالقضية نحو إنهاء عمل الأطفال.

ومن جانبها أوضحت رشا عبد الباسط رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الدولية بوزارة العمل، أن الخطة تهدف الي الإسهام الفعال في القضاء على عمل الأطفال بكافة أشكاله بحلول عام 2025 مع التأكيد على توفير الحماية الاجتماعية الشاملة للأطفال المستهدفين وأسرهم، مبديةً سعادتها بلقاء الشركاء من أعضاء اللجنة التوجيهية ، والذين شاركوا في إعداد وتنفيذ الخطة .
وقالت خلال كلمتها : " أننا بصدد تقييم الخطة الوطنية من خلال عقد لقاءات مع السادة اعضاء اللجنة التوجيهية بمختلف الجهات الشريكة للتعرف على جهودهم في تنفيذ القضايا الستة الوارة في الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال ودعم الأسرة في مصر (2018-2025) و بالفعل تم عقد العديد من اللقاءات ومتبقي القليل منها وجاري استكمالها .
وأشارت إلى قرب إصدار المسح الاستقصائي وطني عن ظاهرة عمل الأطفال ونثمن على جهد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء و فريق عمل منظمة العمل الدولية في هذا الشأن ليصبح لدينا تقييم حقيقي يستند علي بيانات وطنية يساعدنا على مواجهة ظاهرة عمل الاطفال علي اساس سليم والذي نأمل في اطلاقة خلال الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة عمل الاطفال المقرر اان يكون يوم 1 يوليو.
ونوهت رئيس الإدارة المركزية إلى أن الخطة الوطنية أوشكت على الانتهاءعام 2025 لذا من الضرور البدء في الاعداد للخطة الوطنية الجديدة للاعوام 2026-2030.

وفي ختام كلمتها أكدت على أهمية دورية إنعقاد اجتماعات اللجنة التوجيهية الوطنية لخطة العمل الوطنية (NAP NSC) على أساس ربع سنوي لمتابعة تنفيذ انشطة الخطة والمشروع، فضلا عن أهمية الدعوة إلى إصدار تقارير دورية تعكس الجهود الوطنية المنسقة للقضاء على عمل الأطفال، كما نقترح أن يكون التعاون المستقبلي من خلال التركيز على سلاسل الامداد مع التركيز علي محافظات محددة لاحداث فرق يسهل قياسة في العديد صناعات وخاصة التصديرية منها .

ووجهت الشكر للسيد إيريك اوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة والسيدة مروة صلاح مدير المشروع على جهدهم لدعم تنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة اسوأ اشكال عمل الاطفال وأؤكد على أهمية تضافر الجهود الوطنية لمواجهة اظاهرة عمل لاطفال ذات الابعاد الاقتصادية والاجتماعية على المجتمع.

الجدير بالذكر أن هذا المشروع (ETEL Egypt) : يهدف إلى تعزيز اللجنة الوطنية التوجيهية الثلاثية القائمة على تنفيذ الخطة الوطنية وما يصدر عنها من مبادرات ومقترحات وتوصيات وطنية معززة لحماية الأطفال من أسوأ أشكال العمل ،وتعزيز قدرات المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص ومنظمات أصحاب العمل والعمال للاضطلاع بدورهم في مكافحة عمل الأطفال كما ورد بالخطة الوطنية بشكل فعال ، بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي حول أثار عمل الأطفال وتسليط الضوء على الأثار الاجتماعية والنفسية والجسدية والاقتصادية السلبية له ، وتوفير دعم مباشر لـ 3000 طفل وطفلة من المنخرطين أو المعرضين لخطر الانخراط في العمل لا سيما أسوأ أشكاله ، فضلاً عن توفير البنية التحتية اللازمة لتوفير الخدمات التعليمية والاجتماعية والنفسية وخدمات كسب العيش داخل المناطق المستهجدفة لضمان استدامة المشروع بشكل يسهم في سحب مستدام للأطفال من أسوأ أشكال العمل ودعم أسرهم في إطار تنفيذ أنشطة الخطة الوطنية .

وشارك في فعاليات الاجتماع من من وزارة العمل : رشا عبد الباسط رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الدولية وشئون متابعة العمالة الوطنية بالخارج، وغاده عوض رئيس الإدارة المركزية للسلامة والصحة المهنية، وسيد الشرقاوي مدير عام تفتيش العمل ، وشيرين عبد الحي مدير عام شئون المرأة والطفل، وأمنية عبد الحميد مساعد فني بمكتب الوزير، وإيمان محمد باحث بالعلاقات الدولية .