الطريق
الإثنين 24 يونيو 2024 05:05 مـ 18 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

ماذا قالت القوي السياسية بشأن إدراج موضوعات الأمن القومي بالحوار الوطني؟

الحوار الوطني
الحوار الوطني

علق الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب، ومقرر لجنة أولويات الاستثمار بالحوار الوطني، على إدراج موضوعات الأمن القومي ضمن مناقشات الحوار الوطني، قائلاً: اجتماع مجلس أمناء الحوار الوطني المقرر له السبت القادم، يأتي في توقيت شديد الحساسية في ظل ما تتعرض له المنطقة من صراعات إقليمية لها تأثير مباشر وغير مباشر علي الدولة المصرية علي مختلف الأصعدة".

توحيد أطياف الشعب والحوار الوطني

وأشار إلي أن إدخال موضوعات الأمن القومي والسياسة الخارجية ضمن مناقشاته، خطوة مهمة، تستهدف توحيد كافة أطياف الشعب المصري خلف الدولة المصرية، فضًلا عن ما تتخذه من مواقف وقرارات تتعلق بحماية الأمن القومي في ظل الأوضاع الخطيرة التي خلقها العدوان الإسرائيلي الدموي على قطاع غزة.

وشدد علي أن مخرجات الحوار الوطني في هذا الشأن ستكون معبرة عن الشعب المصري بكل طوائفه حيث يُعد الحوار الوطني منصة وطنية تضم كل أطياف وفئات المجتمع.

تداعياتها الأمن القومي والحوار الوطني

من ناحية أخرى، الدكتور حسن هجرس، عضو الهيئة العليا بحزب الجيل الديمقراطي، يقول: "قرار مجلس أمناء الحوار الوطني بمواصلة فعاليات الحوار، لمناقشة موضوعات السياسة الخارجية وتداعياتها على الأمن القومي، مع تصاعد الأحداث في قطاع غزة، يؤكد أن الشعب المصري يصطف خلف قيادته السياسية في رفض تصفية القضية الفلسطينية."

وثمن "هجرس" في بيان له، إدراج مجلس أمناء الحوار الوطني موضوعات الأمن القومي والسياسة الخارجية ضمن مناقشاته، وذلك نظرا للأوضاع الخطيرة التي خلفها العدوان الإسرائيلي الدموي على قطاع غزة، وممارساته الدموية على الشعب الفلسطيني، وآخرها مجازر حرق مخيمات النازحين.

وأشار إلى أن تحركات جيش الاحتلال الإسرائيلي تمثل خطورة كبيرة على الأمن القومي المصري، وتنذر بكوارث إنسانية خطيرة ومجازر جديدة في خطته الغاشمة للإبادة الجماعية بحق المدنيين في القطاع، ما يهدد بتوسع دائرة الصراع في المنطقة، وتهديدا بمصالح شعوب المنطقة.

فيما أشاد النائب أحمد عاشور، عضو مجلس النواب والمقر المساعد بالحوار الوطني، بقرار مجلس أمناء الحوار الوطني بمواصلة فعاليات الحوار، وذلك لمناقشة الأوضاع الخطيرة التي خلقها العدوان الإسرائيلي الدموي على قطاع غزة، بحيث يتوصل إلى مقترحات تدعم مواقف مصر الثابتة والمستمرة في مواجهته، وحماية أمنها القومي وسيادتها على أراضيها، وفي دعمها القضية الفلسطينية والوقوف بحزم ضد أي محاولة لتصفيتها.

اقرأ أيضًا: ماذا يحدث برفح؟.. «محرقة الخيام» تكشف ادعاءات الاحتلال الكاذبة وتُهيج مشاعر الغضب في العالم

توقيت عودة الحوار الوطني

وأكد "عاشور" أن القرارات التى اتخذتها الدولة المصرية منذ السابع من أكتوبر وحتى اليوم، تعبر إرادة الشعب المصرى فى مساندة القضية الفلسطينية واعتبارها قضية مصرية مثلمًا هى قضية العرب الأولى، مضيفًا بأن عودة الحوار الوطني يأتي في وقت مهم تواجه فيه مصر تحديات كبيرة، والحوار الوطني فرصة قوية وعظيمة لتكامل جهود المشاركين بالحوار الوطني مع جهود الحكومة للتوصل لصيغة توافقية تحقق صالح جميع الأطراف وتفتح الباب للاستماع للرؤى والأفكار غير التقليدية.

موضوعات متعلقة