جريدة الطريق

رئيس مجلس الإدارة مدحت بركات

  • WE
الأحد 31 مايو 2020 12:27 صـ 7 شوال 1441هـ
المقالات

طريق وكوبري اقتصادي

د . السيد محمد راشد
د . السيد محمد راشد


في طفرة في إنشاء الطرق بتحصل في مصر محصلتش من أيام محمد علي، بناء نهضة مصر الحديثة.
في دول بترولية عندها فلوس كتير أوي ومخزناها في بنوك أمريكا وسايبين بلدهم خراب، الفلوس دي كانت ممكن تربط شرق البلاد بغربها وشمالها بجنوبها وتتعمل على أعلى مستوى، بعد كده تلاقي التعمير واستغلال الصحاري اشتغل بواسطة الاستثمار الخاص اللي بيدور على المناطق اللي فيها مرافق متكلفوش تكاليف إضافية.
احنا عندنا في مصر سمك البلطي متوافر في أسوان ورخيص جدا، واحد يقلي وليه ميجبهوش القاهرة؟
عاوز سكة حديد على أعلى مستوى وعربات مبردة وهي تنقل فائض الأسماك إلى القاهرة والمحافظات الأخرى.
هل السكة دي موجودة؟
بالطبع لا.
وهل في طرق تستحمل الترلات المبردة تجري عليها؟
ده بيتعمل دلوقتي وبعد شوية تلاقي خيرات الصعيد كلها في كل أنحاء مصر.
هي دي الأهمية الاقتصادية للطرق.
والطريق بيشجع المستثمر اللي عاوز يروح المناطق دي وخايف من بعد المسافة وصعوبة الطرق.
الطرق لو واعرة مش ممهدة هتصرف على المستثمرين تكاليف صيانة عالية جدا.
علشان كده المستثمر بيبص على الطرق وسهولة الوصول إلى الأماكن دي في زمن قياسي.
ولو الطرق والكباري اتعملت داخل المدن فهي بتحل مشاكل الانتظار والتكدس، وبتخلي المرور يتم في سهولة ويسر.
وده بيقلل استهلاك الوقود اللي بقى سعره نار.
يعني ايه المشوار ياخد ربع ساعة يتم في تلت ساعات، ده غير التعطيل اللي بيضيع فرص كبيرة.
هو ليه المستثمرين مبيعملوش مشاريع في الصعيد؟
هو سبب واحد "الطرق".
وكلنا شفنا المحور لما اتعمل سهل الوصول لـ 6 أكتوبر وشجع المستثمرين، اليمن فيها جبال بتفصل بين بلاد وعشان توصلها تخاطر بالصعود للجبل ولو اتعمل نفق نختصر زمن الوصول لدقايق.
طب لما تيجي تعمل كوبري على النيل يقصر ويختصر الوقت اللي كان بيتم في ساعة إلى خمس دقائق انت بتشجع الاستثمار وبتقدمله فرص عظيمة.
اللي زار الأقصر في مشكلة من النوع ده، السائح علشان يروح أبو سمبل بيتعذب علشان يعبر النيل والكل يقول لو فيه كوبري هنا المشاكل هتتحل.
ومتعملش الكوبري، وبيعطل السياح اللي وقتهم من دهب.
الفلوس مع الوقت قيمتها بتقل، والمشاريع قيمتها بتزيد، يبقى حتى لو استدنت علشان تنفذها انت الكسبان.
شفت واد ايه الدول البترولية خسرت من ركنت الفلوس في بنوك الغرب.
الفلوس دي كانت تعمل مشاريع في كافة مناحي الحياة وتخلي البلاد دي جنة بدل ما هي خرابة.
تكاليف إنشاء الطرق والكباري بتزيد، والفلوس قيمتها بتقل هي دي الخسارة بعينها.
لو عملنا طرق تربط البلاد العربية ببعضها كنا هنزرع أرض السودان الخصبة بدل ما نزرع الصحراء بتكاليف عالية،
كنا هننقل السلع اللي بتنتجها السودان للبلاد.
ونشجع ناس تستثمر في أراضي السودان الخصبة بدل ما تزرع في أمريكا الجنوبية، شركة إنتاج الحليب عاملة مزارع أبقار لإنتاج اللبن في المملكة، وعاملة مزارع البرسيم في الأرجنتين.
السودان كانت أولى من الأرجنتين، كنا شغلنا شبابها وزودنا دخلهم.
كلنا شفنا مترو الأنفاق والنقلة الحضارية اللي عملها لبعض المناطق اللي كان الوصول ليها بياخد وقت، زي شبرا الخيمة والجيزة، الأرض والمباني تضاعفت فيها عشرات المرات وهيوصل عن قريب للزمالك، وده هيخلي كل حاجة فيها تتضاعف لأنك ممكن توصل منها لأي مكان في دقائق معدودة توصل للعباسية ومدينة نصر والمطار، وكان الوصول لهذه المناطق بياخد وقت، اومال دلوقتي وجود المترو خلاها سهل جدا.
المواصلات السهلة هي التي تحيي المناطق الميتة وتجعلها ذات قيمة عالية زمان كانت القرى جزر منعزلة، الطرق المرصوفة والمواصلات هي اللي قربت المسافات وأزالت الحدود والحواجز.

طريق وكوبري اقتصادي السيد نهضة تنمية