السبت 12 يونيو 2021 09:45 مـ 2 ذو القعدة 1442هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

تحقيقات

”بالنية والتسامح”.. كيف يستقبل المسلمون شهر رمضان الكريم؟

فانوس
فانوس

كثر الحديث على مواقع التواصل الاجتماعي عن الحزن الذي ينتاب قلوب المسلمين بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، وما تسبب فيه من إلغاء لاحتفالات وشعائر دينية لطالما قاموا بها، إحياء لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، فكيف يجب أن يستقبل المسلمين شهر رمضان، وماوماهو أصل استخدام الفانوس؟

فضل الشهر الكريم


قال الشيح محمد عبد المجيد، إمام وخطيب بأوقاف القاهرة، إن شهر رمضان الكريم هو موسم الهير والغفران العظيم، فمن نعم الله أن يمد للعبد في أجله ليستزيد من صالح عمله فيدرك العبد رمضان، وما أدراك ما رمضان، سوق الخير نصبت، ساحة العفو اتسعت، أبواب الجنة فتحت، وأبواب النار غلقت، والشياطين صفدت، والجنة تزينت، الملائكة استبشرت، والسماء فرحت، والأرض أشرقت، فشهر رمضان هو الشهر الوحيد الذي ذكر في القرآن لما له من عظمة وأثر.

وأضاف: " قال الرسول صلى الله وعليه وسلم عنه إنه شهر ينزل فيه الرحمة، ويحط الخطايا، ويستجيب الدعاء، ويباهي بكم ملائكته، وينظر الله تنافسكم فيه كما قال عنه النخاعي: "صيام يوم في رمضان أفضل من ألف يوم، وتسبيحة فيه أفضل من ألف تسبيحة، وركعة فيه أفضل من ألف ركعة".

كيف يستقبل المسلمين شهر رمضان؟


أجاب "عبد المجيد" عن هذا السؤال قائلا: "سئل عنه سيدنا عمرو كيف كنتم تستقبلون رمضان، فقال كنا نستقبله وليس في قلب واحد منا على أخيه مثقال ذرة من حقد، لذا يجب استقباله بأن تصفو النفس، كذلك يستقبله بصلاح مع الخالق، فيقلع عن الذنوب كمل يشترط أن يبيت النية للصوم ويكفي بها طوال الشهر، كما يجب أن يفرح العبد بقدوم شهر الرحمة".

اقرأ أيضا: ”العاطفة تهزم العقل”.. أم ترفض ترك صغيرها وحيدا في مستشفى العزل


أصل الفوانيس

اختتم حديثه قائلا: " لقد قال عن شهر رمضان سيدنا عمر بن الخطاب مرحبا بمطهر ذنونبنا، وهو أول من أوقد القناديل في المساجد، وبعدها بدأت تنتشر، كأحد أشكال الاحتفال بالشهر الكريم.

تحقيقات الطريق رمضان استقبال شهر رمضان شهر رمضان فيروس كورونا ورمضان الصيام الفانوس اصل الفانوس
بنوووك