الخميس 3 ديسمبر 2020 02:56 صـ 17 ربيع آخر 1442هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

182546
الحوادث

”لو مجبتوش اللي قتل محمود تولعوا في بيته”.. حكاية مقتل شاب بميت غمر وإنتقام أسرته

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

"لو مجبتوش اللي قتل محمود.. تولعوا في بيته".. هكذا انتقهم أفراد "عائلة زناتي" المقيمين بقرية البوها، التابعة لمركز ميت غمر، بمحافظة الدقهلية، من المتهم بقتل شاب ثلاثيني العمر، بعد هروبه ليشعلوا النيران في منزله، الكائن بالقرية سكنهم.

جلسة عتاب جمعت بين " محمود علي"، وصديقه "أحمد"، لإنهاء النزاع بينهما، لكن شاء القدر، أن يستمر سلسال الدم بين العائلتين، ليطلق الآخير طلق خرطوش بجسد الأول محدثاً إصابته التي أودت بحياته في الحال، وفر هارباً.

تجمع أسرة القتيل في الشارع، مطالبين بالثأر لنجلهم " محمود".. "لو ملقتوش أحمد في بيتهم تولعوا في البيت".

اقرأ أيضا: محامي ابنة نهى العمروسي المتهمة في ”فتاة الفيرمونت”: حياة موكلتي في خطر

توجه عدداً من أفراد عائلة زناتي، إلى مسكن الجاني، وأشعلوا النيران في منزله، ليلتم الأهالي بالشارع محاولين السيطرة على الحريق، وأبلغوا الشرطة التي حضرت وتمكنت من القبض عليهم.

اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء مصطفي كمال مدير المباحث بالمديرية، بورود بلاغاً من إدارة شرطة النجدة، بمصرع شاب إثر إصابته بطلق ناري، وإشعال النيران في منزل الجاني.

سرعان ما إنتقلت أجهزة الأمن وبالفحص والمعاينة تبين مصرع "محمود علي زناني"، عمره 30 سنة، بطلق خرطوش على يد "أحمد م .ع " 30 سنة، إثر وجود خلافات بينهما، وفر هارباً بعد جريمته.

وتمكنت قوات الحماية من السيطرة على الحريق الذى شب في منزل القاتل، وضبط أفراد أسرة القتيل، وتم نشر الخدمات الأمنية بالشارع تحسبا لوقوع مشاجرات بين الطرفين.

 

حرق منزل ميت غمر قتل شاب حوادث الطريق