الإثنين 23 مايو 2022 07:14 صـ 22 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

الأخبار

إعفاء الطلاب الفائزين في مسابقة حفظ القرآن بإعلام الأزهر من المصروفات الدراسية

مسابقة حفظ القرآن بإعلام الأزهر
مسابقة حفظ القرآن بإعلام الأزهر

قال الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر، إن من أفضل النعم على الإنسان وأجملها هو حفظ كتاب الله تعالى القرآن الكريم.

وأوضح رئيس الجامعة، خلال حفل تسليم جوائز مسابقة حفظ القرآن بكلية الإعلام بنين بالقاهرة، الأربعاء، أن الأجمل في حفظ القرآن الكريم هو أن نطبق ما حفظناه، لافتًا إلى أن السيدة عائشة -رضي الله عنها- عندما سئلت عن خلق رسول الله _صلى الله عليه وسلم- قالت: (كان خلقه القرآن، كان قرأنا يمشي بين الناس)؛ ولذلك قال الحبيب المصطفى-صلى الله عليه وسلم-: «تركت فيكم ما أن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي».

وأوضح رئيس الجامعة أن المصطفى -صلى الله عليه وسلم- حذر من الفتن قائلًا: "ستكون فتن كقطع الليل المظلم»، وحينها سأل الصحابة -رضي الله عنهم أجمعين- قائلين: وما النجاة منها يومئذ، يارسول الله؟ فقال صلى الله عليه وسلم: «إن النجاة من هذه الفتن يكون بالتمسك بكتاب الله عز وجل».

وأعلن المحرصاوي، إعفاء المتفوقين من الطلاب من حفظة القرآن الكريم بمسابقة كلية الإعلام من المصروفات الدراسية، وكرم الفائزين بحضور الدكتور غانم السعيد، عميد الكلية، والدكتور عبد الفتاح خضر، عميد كلية أصول الدين والدعوة بالمنوفية، والدكتور رضا أمين، وكيل كلية الإعلام، ولفيف من رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس، والهيئة المعاونة والطلاب المكرمين.

جدير بالذكر أنه تخلل الاحتفالية، فقرات في قراءة القرآن الكريم، والإنشاد الديني، والابتهالات لطلاب كلية الإعلام، وسط إشادة من جميع الحضور.


كان الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، قرر طباعة تغريدة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، التي نشرت أمس بخط يده على غلاف الكتب الدراسية المقررة للعام الدراسي الجديد ٢٠٢١/ ٢٠٢٢م؛ لتعزيز احترام تراث الأمة، وبيان أهمية التجديد المنضبط للفكر الإسلامي.

وقال المحرصاوي في بيان، إن حلقات الإمام الأكبر التي سجلها لشهر رمضان المبارك لهذا العام 2021 مثلت إستراتيجية دقيقة وخريطة واضحة لتجديد الخطاب والفكر الديني، وعلى كل العلماء أن يبدأوا -والآن وليس غدًا- في البناء على هذه الأسس، وعلى الباحثين بالجامعات تناولها بالبحث العلمي، وقد حصلنا -والحمد لله- على إذن فضيلة الإمام الأكبر على طباعة هذه الحلقات في كتاب وإتاحتها للبحث العلمي.

وقال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن تراث الأمة الإسلامية لم يكن -في يوم من الأيام- عائقًا لها عن التقدم والتألق، والأخذ بأسباب القوة والعزة والمَنَعَة، وكذلك لم تكن السنة النبوية المطهرة حجر عثرةٍ في طريق بناء مجتمع متماسك يتمتع أفراده بخيرات الدنيا والآخرة.

وأكد خلال تغريدة له على صفحتيه الرسميتين بموقعي التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر، أمس، أن على المسلمين أن يقرؤوا تاريخهم بعين بصيرة، وقلب سليم؛ ليتعلموا -من جديد- كيف يزاحمون شعوب العالم المتحضر، ويأخذون مكانهم بين صفوفها.

اقرأ أيضا: لطلاب الثانوية.. كل ما تريد معرفته عن المعاهد الخاصة بالأزهر

دامعة الأزهر رئيس الجامعة كلية الإعلام مسابقة حفظ القرآن مسابقة القرآن الكريم
بنوووك