جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الإثنين 15 أغسطس 2022 08:41 مـ 18 محرّم 1444 هـ

تدريب أطباء المستشفيات الجامعية في باريس

جانب من توقيع الاتفاقية
جانب من توقيع الاتفاقية

حضر الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مراسم توقيع اتفاقية بين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية والإدارة العامة لمستشفيات باريس، والتي تعتبر أحد ثمار الجهود المتواصلة التي يبذلها المكتب الثقافي المصري بباريس، ويأتي ذلك على هامش زيارة وزير التعليم إلى باريس خلال الفترة من 19 - 22 مايو الجاري.

وتهدف الاتفاقية التي تستمر لمدة 3 سنوات، إلى توفير تدريب إضافي لأطباء المستشفيات الجامعية المصريين، وذلك من خلال التدريب بالمستشفيات التابعة للإدارة العامة لباريس في مجالات "جراحة الكبد، أمراض الكبد، زراعة الكبد"، وتنص الاتفاقية أيضا على تعاون الجانبين لتعزيز تنقل المتدربين الراغبين في تطوير المهارات والمعرفة.

وأشار وزير التعليم العالي، إلى أن المستشفيات التابعة للإدارة العامة لمستشفيات باريس تلتزم بتقديم التدريبات المختلفة الآتية:

1- مدرب مساعد كل 6 أشهر بقسم الكبد والقنوات الصفراوية في مستشفى بول بروس.

2- متدرب مراقب بحد أقصى شهرين غير مدفوع الأجر بحد أقصى ثلاثة متدربين في العام.

3- متدرب غير مدفوع الأجر في الأبحاث السريرية كل عامين وفقا للمشاريع البحثية التي يحددها رئيس القسم.

اقرأ أيضا: انطلاق فعاليات التدريب المصري الإماراتي المشترك ”زايد 3” (صور)

ووفقا للاتفاقية، يلتزم المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية بالآتي:

- اقتراح المرشحين للتدريب والحاصلين على مستوى B1 في اللغة الفرنسية بالنسبة للمدرب المراقب، ومستوى B2 في اللغة الفرنسية للمتدربين المساعدين.

- تزويد إدارة العلاقات الدولية بالإدارة العامة لمستشفيات باریس بملف كامل لكل متدرب مراقب.

وبالنسبة للمتدربين المساعدين سيتم رفع الملفات على موقع كلية طب مستشفيات باريس College de Medecine des Hopitaux de Paris، قبل 15 يناير لبدء العمل في بداية نوفمبر.