الأربعاء 18 مايو 2022 09:33 مـ 17 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

الحوادث

بدأت بطفلة وعلبة سجائر.. كواليس جريمة ”قابيل وهابيل” بمنشأة القناطر

سكين
سكين

فصل جديد من مسلسل متعدد الحلقات يأبى أبطاله وضع نهاية لأحداثه الدموية. أنهى جزار حياة شقيقه بطعنة في الرقبة على إثر خلاف عابر لا يرتقي للقتل.

ترجع تفاصيل الواقعة إلى تلقي العميد علاء فتحي رئيس قطاع أكتوبر، إشارة من العميد عمرو توفيق مأمور مركز منشأة القناطر، بوقوع مشاجرة ووجود قتيل بقرية بني سلامة التابعة للقسم.

ووجه اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، بسرعة الانتقال إلى محل البلاغ ومعاينة جثة القتيل وسماع أقوال شهود عيان للوقوف على ملابسات الجريمة.

معاينة المقدم مجدي موسى وكيل الفرقة أثبتت مقتل "أحمد أبوزيد" 26 سنة، جزار؛ إثر إصابته بجرح غائر في الرقبة.

جهود البحث والتحري التي أشرف عليها العقيد علي عبد الكريم مفتش فرقة شمال أكتوبر، توصلت إلى أن مشادة كلامية وقعت بين الضحية وشقيقه "طاهر" 36 سنة، جزار؛ إثر إرسال المجني عليه لابنة المتهم "6 سنوات" لشراء سجائر.

تطورت المشادة الأمر إلى مشاجرة، أحضر على إثرها الأخير سكينا من المطبخ واعتدى عليه محدثُا إصابته التي أودت بحياته.

عقب تقنين الإجراءات، تمكن المقدم إكرامي البطران رئيس مباحث منشأة القناطر، ومعاونه الرائد أحمد فرحات، من ضبط المتهم والسلاح المستخدم في الواقعة.

أمام رجال المباحث، أفاد "أسعد" 44 سنة جزار، بأن المتهم "شقيقه" يعاني من اضطراب نفسي ويعالج بمستشفى خاص في مدينة نصر.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأحاله اللواء رجب عبد العال مدير أمن الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق.

جريمة قابيل هابيل منشأة القناطر الجيزة سجائر
بنوووك