جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 10:56 صـ 5 ربيع أول 1444 هـ

وزير الصحة الأوكراني يتهم موسكو بارتكاب جريمة ضد الإنسانية

أرشيفية
أرشيفية

اتهم وزير الصحة الأوكراني السلطات الروسية بارتكاب جريمة ضد الإنسانية من خلال منع الوصول إلى الأدوية بأسعار معقولة في المناطق التي احتلتها قواتها منذ غزو البلاد قبل 5 أشهر ونصف، وفي مقابلة مع وكالة أسوشيتيد برس، قال وزير الصحة الأوكراني فيكتور لياشكو، إن السلطات الروسية منعت مرارًا الجهود المبذولة لتوفير الأدوية المدعومة من الدولة للأشخاص في المدن والبلدات والقرى المحتلة.

اقرأ أيضا: «لانجيا هنيبا».. فيروس حديث يصيب عشرات الأشخاص في الصين

لم تسمح روسيا بممرات إنسانية

وقال لياشكو متحدثًا في وزارة الصحة في كييف في وقت متأخر من يوم الجمعة: "طوال ستة أشهر من الحرب، لم تسمح روسيا بممرات إنسانية مناسبة حتى نتمكن من توفير الأدوية الخاصة بنا للمرضى الذين يحتاجون إليها".

وقال الوزير: "نعتقد أن روسيا تتخذ هذه الإجراءات عمدًا، ونعتبرها جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب سيتم توثيقها والاعتراف بها، لدى الحكومة الأوكرانية برنامج يوفر الأدوية للأشخاص المصابين بالسرطان والحالات الصحية المزمنة ، ووفقًا لمسئولين من الأمم المتحدة وأوكرانيا، فإن تدمير المستشفيات والبنية التحتية إلى جانب نزوح ما يقدر بنحو 7 ملايين شخص داخل البلاد قد تسبب أيضًا في حدوث أشكال أخرى من العلاج.

445 هجوما على مستشفيات ومنشآت رعاية صحية

تسببت الحرب في أوكرانيا في اضطرابات شديدة في الخدمات الصحية التي تديرها الدولة، والتي كانت تخضع لإصلاحات كبيرة، إلى حد كبير استجابة لوباء الفيروس التاجي، عندما أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قواته بالغزو في 24 فبراير، وقالت منظمة الصحة العالمية إنها سجلت 445 هجوما على مستشفيات ومنشآت رعاية صحية أخرى حتى 11 أغسطس نتج عنها بشكل مباشر 86 حالة وفاة و 105 جرحى، لكن لياشكو قال إن الآثار الثانوية كانت أشد بكثير.

تتسبب الحرب في وقوع عدد أكبر من الضحايا

وأضاف: "عندما تضررت الطرق والجسور في المناطق التي تسيطر عليها الآن القوات الأوكرانية من الصعب نقل شخص أصيب بنوبة قلبية أو سكتة دماغية إلى المستشفى، وفي بعض الأحيان لا يمكننا الوصول في الوقت المناسب، ولا تستطيع سيارة الإسعاف الوصول إلى هناك في الوقت المناسب، ولهذا السبب تتسبب الحرب في وقوع عدد أكبر من الضحايا أكثر من أولئك الذين قتلوا في القتال إنه رقم لا يمكن حسابه".

اقرأ أيضا : محللين: محاولة اغتيال «بولتون» تنبيه لإدارة «بايدن» من الاتفاق النووي

موضوعات متعلقة