الأربعاء 29 يونيو 2022 01:58 مـ 30 ذو القعدة 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

شئون دولية

ألغام الحوثي تتطور.. هل تستطيع السعودية نزع الموت الموغل داخل اليمن؟

الألغام الحوثية تحصد أرواح المدنيين في اليمن
الألغام الحوثية تحصد أرواح المدنيين في اليمن

فيما تحصد الألغام الحوثية يوميا أرواح المدنيين في اليمن، تسابق فرق إبطال مفعول الألغام الزمن لتوفير حياة الأبرياء، حيث تمكن مشروع «مسام» السعودي من تطهير أكثر من 32 مليون متر مربع من الأراضي اليمنية.

وأطلق مشروع «مسام» لنزع الألغام في اليمن، في 25 يونيو 2018، بتكلفة بلغت 40 مليون دولار، بتمويل سعودي لمدة خمس سنوات.

وتطوي «مسام» العام الرابع من عملها التطوعي والإنساني في اليمن واستطاعت الوصول إلى 329 ألف لغم وعبوة في البلاد ضمن مساعيها لإزالة خطر فقد الأرواح والأطراف.

الموت الخفي

وفي سياق تلك الظروف، أكد نبيل عبد الحفيظ، وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمني، أن ميليشيا الحوثي زرعت ملايين الألغام داخل المحافظات اليمنية منذ بداية الحرب في اليمن أواخر عام 2014، مما يهدد حياة ملايين اليمنيين الذين يحاصرهم الموت الخفي من كل اتجاه.

وقال عبد الحفيظ، لموقع «الطريق»، إنه رغم الجهود المبذولة لنزع الألغام في اليمن إلا أنه ما زال هناك نحو مليوني لغم مزروعة في مختلف المناطق التي دخلتها ميليشيا الحوثي.

وأضاف المسؤول اليمني، أن نسبة الألغام والمتفجرات التي زرعت بها مليشيا الحوثي الأرض اليمنية تعد هي الأعلى منذ الحرب العالمية الثانية، وما تزال تحول بين النازحين والعودة إلى مناطقهم والوصول إلى مزارعهم، وتمنع أبناءهم من الذهاب إلى المدارس.

8 أعوام لنزع الألغام

وتابع عبد الحفيظ، أن الشعب اليمني يعاني ظروف مأساوية، وخاصة أن هذه الألغام حصدت أرواح لا حصر لها من الأطفال والنساء، وعلى المجتمع الدولي مساندة خطوات وقف الحرب في اليمن بمواقف فعلية ضد ميليشيا الحوثي التي تعمل على إطالة الحرب لتحقيق أهداف إيرانية.

وأوضح أن «الشعب اليمني هو الذي يدفع فاتورة عرقلة جماعة الحوثي أي جهود لوقف الحرب بإملاءات إيرانية من أجل تحقيق مكاسب سياسية في ظل غياب موقف حقيقي من المجتمع الدولي الذي يتحرك وفق أهواء ومصالح شخصية وليست وفق قواعد إنسانية حقيقية، ويغض البصر عن الجرائم التي يرتكبها الحوثيين في حق اليمنيين».

وأشار المسؤول اليمني أن اليمن سيحتاج 8 أعوام لنزع الألغام الحوثية، وممكن أكثر من ذلك بكثير لأن الحوثيين مستمرون في زرع الألغام وبكثافة حتى هذه اللحظة.

حصدت أرواح 8 آلاف

ومن جانبه، قال صالح الحميدي، وكيل وزارة الإعلام اليمني، إن اليمن يعاني بجانب الظروف الصعبة التي خلفتها الحرب، اختناق بسبب الألغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية في مناطق عديدة، مما يشكّل خطراً كبيراً يهدد حياة الملايين من الشعب اليمني.

وأضاف الحميدي، لموقع «الطريق»، أن الألغام الحوثية حصدت أرواح كثيرة تقدر بأكثر من 8 آلاف يمني، فضلا على إصابة عشرات الآلاف بإصابات خطيرة وبتر للأعضاء، لذلك استمرار المشروع السعودي «مسام» في العمل على نزع الألغام يعد «طوق نجاة» لليمنيين الذين لا يستطيعون التنقل.

وطالب المسؤول اليمني، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الأزمة اليمنية واتخاذ خطوات جادة وفعلية ضد ميليشيا الحوثي الإرهابية التي تستهدف المدنيين من خلال عملياتها الإجرامية بدعم لا محدود من إيران على مرأى ومسمع من العالم.

اقرأ أيضا: خزّان «صافر» باليمن قنبلة موقوتة تستخدمها ميليشيا الحوثي لابتزاز العالم

الألغام الحوثية ألغام الحوثي اليمن الأزمة اليمنية ميليشيا الحوثي جماعة الحوثي
بنوووك