جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 10:34 مـ 29 صفر 1444 هـ

«الإفتاء»: لا علاقة بين ارتداء الحجاب والاعتداء على النفس البشرية

دار الإفتاء
دار الإفتاء

أصدرت دار الإفتاء المصرية بيانا، بشأن ربط ووضع علاقة بين الاعتداء على النفس البشرية وبين ارتداء الحجاب; وذلك بعد ما تم تداوله من أحد العلماء - عبر فيسبوك- حول مقتل الطالبة نيرة أشرف.

وكتبت دار الإفتاء عبر حسابها الرسمي ما يلي:

من واجب العلماء اختيار الأسلوب المناسب في الحدث المناسب، وليس من طريقة أهل العلم الراسخين لوم الناس على أي تقصير في وقت المصائب والبلايا، بل الواجب تسليتهم ومواساتهم وما اعتاده بعض المدعين عند حدوث حالات اعتداء على الفتيات من تحرش أو قتل من ربط ذلك بترك الحجاب، هو حديث فتنة، وليس له علاقة بالمنهج الصحيح، وفيه تحريض على العدوان على المرأة وتحقيرها.

من جهته، علق الإعلامي والكاتب الصحفي محمد الباز على تصريحات الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر، والتي تتعلق بواقعة فتاة جامعة المنصورة نيرة أشرف، التي ذبحت على يد صديقها محمد عادل، أول أمس الإثنين.

ويستعرض "الطريق" ملخص ما نشره محمد الباز -عبر فيسبوك- كما يلي:

يتحدث كعبيط قرية ضل طريقه تتخطفه الشوارع.

يفتي كمراهق يفقد عقله عندما يجلس أمام الكاميرات.

يرد على معارضيه كمتشرد يرفع في وجوههم مطواة قرن غزال، اعتقادا منه أنه بذلك يخيفهم.

يبتذل نفسه على صفحات السوشيال ميديا ابتذالا ينافس به فتيات التيك توك.

لا يزال بيننا كلام كثير يا فاقد الأهلية.

تحيات لروح الست الفاضلة أمك يا روح أمك.

في السياق ذاته، اجتاح هاشتاج «محاكمة مبروك عطية» موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بآلاف التغريدات، وذلك بعد التصريحات الأخيرة الذي أدلى بها أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، بعد حادث ذبح الطالبة المصرية بالمنصورة.

وقال "عطية" في فيديو على صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "الفتاة تتحجب علشان تعيش وتلبس واسع عشان متغريش، حياتك غالية عليك اخرجي من بيتكم قفة.. لا متفصلة ولا بنطلون ولا شعر على الخدود، هيشوفك اللي ريقه بيجري ومعاهوش فلوس وهيدبحك دا واقع".

وتابع أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر: "حافظي على روحك.. خافي على عمرك.. حواليكي كلاب وديابة".

تعليق الدكتورة نهاد أبو القمصان على تصريحات الدكتور مبروك عطية

تصريحات أستاذ الشريعة بالأزهر لم تأتي على هوى الدكتورة نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، والتي قالت: "إن تصريحات الدكتور مبروك عطية عن حادثة ذبح طالبة المنصورة كلام غير لائق، ومزري وازدراء للأديان".

ووجهت رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، عددًا من الإتهامات للدكتورمبروك عطية، والتي ارتكبها خلال حديثة ومنها "جريمة إنكار الدستور والقانون الذي يحمي المواطنين، إهانة كل الرجال في مصر بحديثه عن أن هذا هو المحيط الذي تعيش فيه سيدات مصر، إهانة لكل الستات، بالإضافة إلى طريقة تعليقه على الموضوع كانت كأنه ردح في حارة، ومحاولة إثارة الذعر في قلوب المصريين وإشاعة حالة من الإرهاب والرعب".

اقرأ أيضًا: «ارفعوا أياديكم عنا».. مايا مرسي تهاجم مبروك عطية لهذا السبب