جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 27 يناير 2023 07:02 مـ 6 رجب 1444 هـ

الإمارات: نتطلع إلى عراق يعالج مشكلاته بالحوار

المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات أنور قرقاش
المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات أنور قرقاش

أكد المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات أنور قرقاش، اليوم الأحد، أن استقرار العراق هو "استقرار المنطقة وتعزيز أمنها، وقال في حسابه على موقع تويتر: "إنها أيضا أولوية للمواطن العراقي ، لأنها مصلحة عربية وإقليمية.

وأضاف: "نتطلع إلى عراق مستقر ومزدهر قادر على معالجة قضاياه الداخلية بالحوار والتوافق، لاستعادة دوره الرائد والحيوي على الصعيدين العربي والإقليمي".

ويشهد العراق حالة من الاضطراب السياسي بعد إعلان أنصار التيار الصدري عن اعتصام مفتوح لليوم الثاني على التوالي في البرلمان احتجاجا على مرشح الإطار التنسيقي لرئاسة الوزراء محمد شياع السوداني وسط دعوات للهدوء وتجنب التصعيد، ويشار إلى أن مئات المتظاهرين دخلوا مبنى البرلمان أمس السبت، وهم يلوحون بالأعلام العراقية وصور مقتدى الصدر.

ودخل أنصار الصدر إلى البرلمان بعد أن اقتحموا المبنى يوم الأربعاء، والتقطوا صورا استدعت تدخل القوات الأمنية لتفريقهم، وأوضحت وزارة الصحة العراقية في بيان لها، أن مؤسسات وزارة الصحة استقبلت 125 جريحًا، 100 منهم من المدنيين و25 من رجال الأمن.

ويشار إلى أنه مع هذه التطورات يبدو أن الأزمة السياسية في العراق تزداد تعقيدًا، بعد عشرة أشهر من الانتخابات التشريعية المبكرة في أكتوبر 2021، وتشهد البلاد شللًا سياسيًا كاملًا في ظل عدم القدرة على انتخاب رئيس جديد للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة، وغالبًا ما يكون المسار السياسي في العراق معقدًا وطويلًا، بسبب الانقسامات الشديدة والأزمات المتعددة وتأثير الجماعات المسلحة.

في سياق آخر كشف رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني، عن مبادرة لحل الأزمة السياسية في البلاد من خلال الحوار المباشر الذي تستضيفه أربيل، وبحسب بيان أصدره اليوم الأحد، ودعا بارزاني مختلف الأحزاب السياسية إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والدخول في حوار مباشر لحل المشاكل.

وقال رئيس إقليم كردستان العراق، إن زيادة تعقد الأمور في ظل هذه الظروف الحساسة يهدد السلام المجتمعي والأمن والاستقرار في البلاد، معبرا عن احترامه للتظاهر السلمي للعراقيين، لكنه شدد في الوقت نفسه على أهمية حماية مؤسسات الدولة وأمن وحياة وممتلكات المواطنين وموظفي الدولة.

اقرأ أيضا : البنتاجون: العقوبات ربما توقف الهجوم الروسي على أوكرانيا