جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 03:04 صـ 9 ربيع أول 1444 هـ

رسمة بريحة النيل.. أبانوب رسام أسوانى يحلم بأن يكون نجما لامعا

إحدى رسومات أبانوب
إحدى رسومات أبانوب

رسوماته برائحة النيل وملامح هادئة، فى لحظات صفاء وهدوء يبدأ يرسم بقلمه وأدواته البسيطة ويترجم كل جميل تراه عيناه على الورق، له أحلام تتطلع لنجوم السماء وتريد أن تكون ساطعة مثلها، طبيعة النوبة وأسوان الخلابة كونت منه فنانا تشكيليا بأنامل ذهبية.

يمارس هوايتة بالرسم منذ نعومة أنامله ويحرص دائما على تطوير موهبتة وتدعيم فنه بإثقال موهبتة بالتتطلع والتعلم من الرسامين الكبار، كانت بدايتة بالرسم على كراسة المدرسة والأن أصبح رساماً لبورتريهات ولوحات تليق بإبن أرض الذهب.

أبانوب رسام أسوانى وعاشق للفن التشكيلى

والتقت عدسة موقع وجريدة الطريق مع الرسام الشاب "أبانوب عياد" ابن أسوان وصاحب الـ25 عاما، ليروى تفاصيل رحلته مع موهبة الرسم منذ طفولته، قائلا: ظهرت موهبتى بالرسم وأنا بعمر الـ 7 أعوام عندما كنت أحاول رسم يجسد ملامح الشخصيات الكرتونية على كراسات المدرسة عن طريق زملائى بالفصل، ومنذ وقتها ألقى تشجيعا كبيرا من أهلى وزملائى لأستمر بالرسم وأطور من ذاتى.

وتابع "أبانوب" ابن مركز إدفو بأنه يعمل جاهدا على إثقال موهبته بالرسم من خلال تشجيعه لمشاهدة مقاطع فيديو للرسم، حتى يتعلم فى هذا الوقت بطريقه صحيحة على أيدى كبار الرسامين.

ويسعى أبانوب دائما لتطوير رسمه وكسب مرافقة الرسامين الموهوبين، كما أنه مؤخرا يسعى للمشاركه فى مسابقات، ويتمنى أن يكون له معرض خاص به.

اقرأ أيضا: «هند أنور».. قاهرة التوحد وأصغر منشدة في الوطن العربى

يرسم أبانوب بألاقلام الرصاص والجاف والزيت والخشب بطريقة متمكنة، كما تحولت موهبته لمصدر رزق يعينه على الحياة، من خلال رسم البورتريهات للعملاء بعد كسب ثقتهم وإيمانهم بموهبته، وهذا ما يشعره بالسعادة والأمل بأن يكون من كبار الرساميين العرب فى يوم من الأيام، متمنيا أن يترك له بصمة لا تنسي فى عالم الفن التشكيلى ورسم البورتريهات بأجود الخامات.

وينصح "عياد" الشباب بأن يسعوا وراء أحلامهم مهما كانت بعيدة المنال، فيكفى شرف المحاولة وعدم الاستسلام، كما السعى الدائم وراء الرزق والكسب الحلال له مذاق خاص ويشجع على الاستمرارية فى السعى وتطوير الذات والاعتماد على النفس، ناصحا لهم: "مهما كانت الظروف قاسية من حولك فاخرج من قوقعة الاستسلام، وحدد أهدافك وحقق حلمك".