جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 2 ديسمبر 2022 09:49 مـ 9 جمادى أول 1444 هـ

كيف تعوض مصر خروج الاستثمارات الأجنبية التي أحدثت عجزًا في الاحتياطي الدولاري؟.. اقتصادي يجيب

قال الخبير الاقتصادي عمرو يوسف، إن هناك سياسات وخطوات يمكن أن تنوع بها مصر مصادر النقد الأجنبي، وتعوض الاستثمارات الأجنبية التي خرج معظمها جراء الحرب الروسية الأوكرانية، والتي أثرت بشكل مباشر على الأسواق الناشئة وعانى منها اقتصاديات العالم أجمع، إلا أن مصر بالتعاون مع القطاع الخاص ستتدارك هذه التأثيرات.

وأضاف الخبير الاقتصادي في تصريحات خاصة لـ الطريق، أن الحل الأمثل لتعويض حجم الاستثمارات الأجنبية هو دفع المزيد من حزم التشجيع للقطاع الخاص برافديه الأجنبي والمحلى، وكذلك دعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والحرفية، وفتح أسواق خارجية لها والترويج من خلالها لتلك المنتجات.

وأوضح الخبير الاقتصادي، أن حجم التعامل مع المشروعات السالف ذكرها، وعلى تلك الصناعات اليدوية والحرفية طبقا لآخر التقارير الدولية بلغ نحو 100 مليار دولار، ولذلك وجب استغلال ما تمتلكه مصر من حصيلة تراثية قد تجعل من تلك الصناعات باب أمل يفتح أبواب الخير لمصر واحتياجاتها من النقد الأجنبي.

اقرأ أيضًا.. هل بدأت رحلة النجاة من أزمة الغذاء على غرار ما يحدث في الساحة العالمية؟.. خبراء يتحدثون لـ«الطريق»

وأكد عمرو يوسف، على ضرورة تشجيع قطاع السياحة بمصر والاهتمام بالسياحة الرياضية وسياحة المؤتمرات الدولية، مشيرا إلى أن هناك الكثير والكثير من روافد النقد الأجنبي يمكننا من خلال الإدارة الجيدة والتخطيط الاحترافي أن نعبر تلك اللحظات الحرجة فى عمر العالم بأسره‏.



موضوعات متعلقة