جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 27 يناير 2023 07:39 مـ 6 رجب 1444 هـ

شركة «نافياتكس» العالمية تطلق تطبيق مسلك لرفع معدلات الأمان بالطرق

حمزة غوشة الرئيس التنفيذي لشركة نافياتكس العالمية- الطريق
حمزة غوشة الرئيس التنفيذي لشركة نافياتكس العالمية- الطريق

أعلن حمزة غوشة الرئيس التنفيذي لشركة نافياتكس العالمية، اليوم الثلاثاء، إطلاق تطبيق "مسلك" للمرة الأولى في السوق المصرية وهو تطبيق يقوم بمراقبة كافة تصرفات قائد المركبة لحظة بلحظة ما يؤدي إلى التحكم التام في سلوك قائد المركبة، ويستهدف تقديم خدماته في المرحلة الحالية إلى شركات النقل الجماعي وكذلك الهيئات والمؤسسات التي تمتلك أساطيل من المركبات التجارية بكافة أنواعها.

وقال "غوشة" في تصريحات خاصة لـ "الطريق" على هامش المؤتمر الصحفي الذي نظمته الشركة، إن تطبيق "مسلك" أولى مشروعات الشركة بمصر، ويهدف إلى تحقيق معادلة الأمان على الطريق.

وأوضح أن مصر باتت الآن واحدة من أفضل الدول على المستوى العالمي في تصنيف الطرق وخدماتها المتنوعة بفضل المشروعات القومية للطرق، والتي يوليها الرئيس عبد الفتاح السيسي أهمية كبيرة.

وبين أن تطبيق مسلك يسعى أيضا إلى تحقيق أقصى درجات الإجادة لسائقي السيارات، مشيرا إلى أنه في الوقت الحالي تعمل شركة نافياتكس عبر الشراكة مع شركات متخصصة بهدف وصول تطبيق مسلك للسائقين مثل شركات التأمين والشركات الخاصة صاحبة أساطيل النقل التجاري، وشركات خدمات النقل الجماعي والفردي.

وأضاف: نحن نسعى لإطلاق مسلك في المنطقة العربية انطلاقا من السوق المصرية يتبعها الأسواق السعودية والإماراتية، حيث أننا نؤمن بضرورة وجود مثل هذا التطبيق على هاتف كل من بحوزته رخصة قيادة تساعد السائقين على الرجوع بأمان لبيوتهم في نهاية كل رحلة فعلى الرغم من كون مصر لها طبيعة قيادة وتصميم شوارع خاص، وهذا ما أدى إلى تأخير الاختبارات في مصر لمرحلة متقدمة أكثر، ولكن التقدم الكبير في البنية التحتية في الطرق على مدى السنتين الماضيتين ساعد في الوصول لهذه المرحلة اليوم، وأن نطرح خدمة تقنية رفيعة المستوى تليق بالسوق المصرية.

وتابع: نحن مسرورون للإعلان أن الانطلاق في السوق المصرية هو أفضل طريقة لتسريع وتطوير قدرات الذكاء الاصطناعي الخاصة ببرنامج مسلك، وفي القريب العاجل سيتم إضافة خواص تقوم على الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة لزيادة الدقة والمقدرة على تطوير التطبيق بشكل ذاتي عند تعلم معرفة جديدة، يتم تعميمها على المعلومات الموجودة لقياس قدرات وطرق جديدة لخدمة العملاء.

تقنية جديدة

وأكد استخدام تقنية ثورية يقدمها تطبيق مسلك حيث أنه لا يحتاج لتوصيل أي نوع من الأجهزة في المركبة كما كان متبع في السابق، حيث أن استخدام هذه الأجهزة يزيد التكلفة على المستخدم بالإضافة إلى أن هذه التكنولوجيا أصبحت بالية.

واستكمل: اليوم في الولايات المتحدة وأوروبا اتجهت شركات التأمين لتوفير خدمات مشابهة لعملائها مع الأخذ في الاعتبار أن شركات التأمين الغربية تمتلك القدرة على ضخ استثمارات في البنية التحتية الرقمية، ومن ثم فأن تطبيق مسلك يعطي المجال للشركات مختلفة الأحجام ان تحصل على هذه التقنية بشكل سهل وسريع، وهنا ينبغي الاشارة إلى أن تطبيق مسلك يشبه تطبيقات خدمات البنوك الذي لا يشارك معلومات العميل المالية، هو فقط يعكس مدى صحة سلوكه المالي للحصول على تسهيلات للقروض على سبيل المثال.

واستطرد: فنحن وعلى مدار سنتين قمنا بالعمل مع فئات مجتمعية مختلفة من دول مختلفة ابتداء بمرحلة الاستبيان وإثبات الفرضيات حتى مرحلة الاختبار وتطوير الخواص المختلفة إذ تم جمع أكثر من خمسمائة عينة في بداية بناء التطبيق ثم تزايدت حجم العينات حتى تم تنفيذ أكثر من ٤ آلاف رحلة، كما تم الاعتماد أيضا على شراكات ومذكرات تفاهم مع شركات مختلفة مثل شركة فلسطين للتأمين، الشركة الاردنية للتأمين، وشركت توصيي ويديليفر وطرود للتوصيل، لاختبار التقنية التي يقوم عليها تطبيق مسلك.

جوهر استخدام تطبيق مسلك

بحسب الشركة فإن جوهر استخدام تطبيق مسلك هو الأمان على الطريق، لذا سيتم تقديم مجموعة من الخدمات المساندة في تجنب وقوع الحادث كالتحذير عند تجاوز سرعة الشارع أو التهور في القيادة، وإعطاء السائق الامكانية على التواصل مع الجهات المساعدة في حال وقوع حادث.

ويهدف التطبيق إلى تشجيع وتحفيز القيادة الآمنة وحتى في حالة عدم الاتصال بشبكة الإنترنت فإن برنامج مسلك يتمكن من قياس السلوك حتى في غياب التغطية، ولكن من الطبيعي أن تكون الدقة أقل في المرحلة الحالية فنحن لا نطمح لقياس كل لحظة من الرحلة بقدر ما نسعى لزرع والتأثير على سلوك القيادة الآمنة.

وقال حمزة غوشة، إننا قمنا بتطوير تطبيق مسلك لهدف أساسي وهو محاربة المسبب الأول للوفاة حول العالم وهو حوادث السيارات، ونؤمن بالدور المجتمعي.

وأضاف أن هذا الهدف يحمل فائدة تخدم شركات التأمين تسمح لها بفهم سلوك المؤمن لهم وتحديد السائقين الآمنين للحفاظ عليهم وزيادة الأرباح عبر تقليل تكلفة تعويضات الحوادث، ويخدم شركات الأساطيل عبر تقديم لوحة قياسات لسلوك الموظفين أثناء قيادة مركبات الشركة لتقليل تعطل المركبة وإطالة عمرها التشغيلي، بالإضافة لفوائد تسويقية تتمثل بتحملها مسؤولية الأمان على الطريق.

أما عن شركات النقل الجماعي، فأوضح أن المنفعة تكمن بأن يتمكن المستخدم من معرفة مدى أمان السائق عند ارسال أولادهم إلى المدرسة على سبيل المثال، حيث يحتاج الأهل وسيلة للطمأنينة أن السائق حذر وآمن.

اقرأ أيضا: السيسي: مصر في حاجة لسواعد أبنائها للمساهمة في تطويرها وتنميتها